أخنوش ينقلب على بنكيران في مؤسسة ‘تيزي’ و ينصب إطاراً في شركته رئيساً بدلاً لمحسوب على الـPJD

0

زنقة 20 . الرباط

فاز المدير المالي لشركة “إفريقيا غاز” غسان بنشقرون التابعة للوزير و رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار “عزيز أخنوش” برئاسة مؤسسة طارق ابن زياد (تيزي) و التي اشتهرت باستضافة كبار رجال السياسة و المال و الأعمال بالمغرب.

وحسب عملية انتخابية داخلية للمؤسسة فقد تم إعادة انتخاب مجلس مسير جديد ومن ذلك رئيس الجمعية الذي فاز به “غسان بنشقرون” المحسوب على “عزيز أخنوش” بديلاً للرئيس الباق “زكرياء جرتي” المحسوب على حزب العدالة و التنمية.

benn

من جهته قال رئيس المبادرة السابق المحسوب على حزب العدالة و التنمية “زكرياء جرتي” على صفحته الفايسبوكية “اليوم كان آخر يوم لي كرئيس لمبادرة طارق بن زياد (تيزي). سعيد و فخور بما قمنا به كفريق و خاصة كفكرة وقضية ! قضيتنا مشاركة قوية و فعالة للشباب في العمل السياسي. قد يختلف معنا البعض في نجاعة ما نؤمن به ولكني لا أعرف حلا غير المشاركة”.

و أضاف “جرتي” بالقول “يقاطع الناس السياسة منذ أربعين سنة و ما نعيشه اليوم من بؤس سياسي هو نتيجة المقاطعة فلا تعاتبوا من صوت مرة أو مرتين و لا تنظروا أن تغير 5 سنوات أو 10 واقعا مُرًّا نعيشه منذ 40 سنة ! لو كان الجميع يصوت لكنٌا أقوى ولأفزنا نخبا تمثلنا ! جدا بفوز غسان بن شقرون و حظا سعيدا لصلاح الدين نابغة. لن أغادر تيزي و سوف أبقى فاعلا مهما في هذه الجمعية الجميلة هناك مشاريع قادمة سوف أحدثكم عنها في الوقت المناسب”.

zaki

و في تدوينة أخرى له تعليقاً على مشاورات تشكيل الحكومة قال “جرتي” على الفايسبوك ” بنكيران رجل إستثنائي بكل المقاييس في نظام سياسي لا يقبل وجود رجال استثنائيين و يفضّل موظفين سامين ولكن العالم تغير و تغير بسرعة أكبر من ما يعتقدون “.

tz

و مبادرة طارق ابن زياد (تيزي) تأسست في سنة 2011 بالعاصمة الفرنسية باريس ، وهي مبادرة خرجت من رحم المجتمع المدني، هدفها التعبئة السياسية.

وكانت المؤسسة قد استقبلت مجموعة من الفاعلين السياسيين بالمغرب ومنهم رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” و الأمين العام لحزب الاصالة و المعاصرة “إلياس العماري” وغيرهم كثير.

 

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد