‘الاستقلال’ يُهاجم ‘أخنوش’ و يصفهُ بـ’المُبتَز’ و حُلفاؤه الثلاثة بـ’عجينة الأطفال’

0

زنقة 20 . الرباط

جاء رد حزب ‘الاستقلال’ سريعاً على بلاغ الأحزاب الأربعة بزعامة حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ حول تشكيل الحكومة، للدفاع عن نفسه وعن حليفه ‘حزب العدالة والتنمية’ الذي لم تكتمل الرغبة في قيادة الحكومة الى جانبه.

فقد وصف حزب ‘الاستقلال’ في مقالة نشرت على موقعه الالكتروني الرسمي، ‎’عزيز أخنوش’ دون الاشارة الى اسمه بـ’المُبتز’.

وقال كاتب المقالة، التي عنونها بـ’الرسائل الواضحة لحزب الاستقلال’ باسم الحزب : ‘إن حزب الاستقلال يتابع التطورات المتسارعة، والتي حولت في كثير من المرات مسار المشاورات إلى فرجة تضحك البعض و تسلي البعض الآخر، وتؤلم بعضا ثالثا، يتابعها بعين راصدة للوقائع وبقراءة عميقة للخلفيات، لذلك فهو يعيد التذكير بمواقفه الأخيرة، التي تحمل مسؤوليته في اتخاذها، لا يهتم بما يقال، إنهم تخلوا عن حزب الاستقلال، لأنه أكبر من أن يتخلى عنه، يذكر بها لأنها كانت مواقف مشروطة ليس بمفهوم الابتزاز الذي تركناه لآخرين يتعاملون مع السياسة بمنطق الربح و الخسارة، ولكن بمفهوم المسؤولية التاريخية’.

و عاد نفس كاتب المقالة، باسم حزب ‘الاستقلال’ لمهاجمة الأحزاب الثلاثة المشكلة لتحالف ‘أخنوش’، الاتحاد الاشتراكي، الاتحاد الدستوري، الحركة الشعبية، بوصفهم بـ’عجينة الأطفال’، بالقول : ‘مواقف سياسية ربطت بتحالف مع القوى السياسية الوطنية، وحينما يتحول الأمر إلى عجينة أطفال من خلائط هجينة فإن قيادة الحزب قد تكون  مطالبة بالعودة إلى المؤسسة التي اتخذت تلك القرارات لمناقشة التطورات و ترتيب النتائج عن ذلك’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد