عشاءٌ بمنزل ‘بوستة’ ينهي الحياة السياسية لـ’شباط’ و حكماء الميزان’ يطالبونه بالإستقالة والإبتعاد عن الحزب

0

زنقة 20. الرباط

فيما قاطعه مناصرو ‘شباط’، حضر عشرات القياديين السابقين والحاليين لمنزل ‘امحمد بوستة’ مساء الاثنين في عشاء للحديث عن مرحلة ما بعد ‘شباط’.

وكشف استقلاليون حضروا العشاء لمنابر إعلامية، أن منزل ‘بوستة’ عرف حضوراً لافتاً للقيادات التاريخية لحزب الميزان، فيما قاطعه ‘شباط’ و أنصاره.

ودعا حكماء حزب ‘الاستقلال’ في تصريح لأحدهم، حميد شباط لتقديم استقالته من قيادة الحزب والابتعاد نهائياً بسبب المواقف الغير المسؤولة تجاه موريتانيا.

و اتهم هؤلاء ‘شباط’ بتمريغ صورة الحزب في الوحل والتسبب باسمه في توتير العلاقات بين المغرب وموريتانيا.

ولم يشفع قرار ‘شباط’ بالانسحاب من التفاوض حول المشاركة في الحكومة، وتكليف ‘ولد الرشيد’ و ‘بوعمر تغوان’ حيث دعاه حكماء الحزب بالاستقالة لاستعادة بريق الحزب ومكانته السياسية.

واعتبر ‘بوستة’ المجلس الوطني الأخير، بمثابة فرصة للانتقام من معارضي شباط بإعلان احالتهم على التأديب.

ويرى متتبعون أن ‘شباط’ رسم نهايته السياسية بيديه، بعدما أصبح مغضوباً عليه من طرف الجهات العليا اثر تسببه في أزمة دبلوماسية مع موريتانيا و رفض أحزاب المشاركة في حكومة يكون هو طرف فيها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد