حليفي ‘بنكيران’ في فوهة قصف القصر. بعد بنعبد الله، شباط أصبح شخصاً غير مسؤول وفاقد للمصداقية

0

زنقة 20. الرباط

‏نشرت صحيفة ‘الأخبار’ الموريتانية بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، الذي عبرت من خلاله المملكة بشدة التصريحات التي وصفتها بـ“الخطيرة وغير المسؤولة” للأمين العام لحزب الاستقلال بخصوص موضوع الحدود والوحدة الترابية للجمهورية الموريتانية.

فبعد بلاغ الخارجية الذي يحمل لغة القصر، للمستشار ‘الطيب الفاسي الفهري’ المكلف بالشؤون الخارجية، أصبح حليفي ‘بنكيران’ كل من ‘نبيل بنعبد الله’ و ‘حميد شباط’ مغضوب عليهما بشكل رسمي من طرف القصر.

فبعد بلاغ القصر الذي وصف ‘نبيل بنعبد الله’ أمين عام حزب ‘التقدم والاشتراكية’، بالشخص ‘الذي يمارس التضليل السياسي’، قبل أن تتكفل الخارجية لحميد شباط أمين عام حزب ‘الاستقلال’ ووصفه بالشخص الفاقد للأهلية والنضج.

و وصفت وزارة الخارجية التصريحات الصادرة عن الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، بشأن موريتانيا، بأنها خطيرة وغير مسؤولة “وتنم عن جهل عميق بتوجهات الدبلوماسية المغربية التي سطرها الملك محمد السادس، والقائمة على حسن الجوار والتضامن والتعاون مع موريتانيا الشقيقة”.

وأعلنت الخارجية المغربية في بيان لها رفضها التام لهذه التصريحات.

وأضاف البيان:”المغرب يعبر بشكل رسمي عن احترامه التام لحدود الجمهورية الاسلامية الموريتانية المعروفة، والمتعارف عليها من قبل القانون الدولي، ولوحدتها الترابية”.

وذكرت وزارة الخارجية المغربية أيضا، أن “المغرب واثق من أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، ورئيسها وحكومتها وشعبها، لن يولوا أية أهميّة لهذا النوع من التصريحات التي لا تمس سوى بمصداقية الشخص الذي صدرت عنه”، بتعبير البلاغ.

وشددت الوزارة على أن المملكة تحذوها رغبة صادقة في تطور علاقاتها مع موريتانيا، والرقي بها إلى مستوى شراكة استراتيجية قائمة على الأواصر التاريخية القوية بين الشعبين، والثقة والاحترام المتبادلين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد