وزير سابق : أزيد من 21 ألف سجين بسبب المخدرات قابعون وراء القضبان !

زنقة 20 | متابعة

قال مصطفى الخلفي، وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السابق، إن المغرب يتقدم في حربه على المخدرات، معتبرا أن “أي انزلاق نحو التقنين من شأنه إضعاف هذا التقدم وإرباكه، ويضرب وفاء المغرب لالتزاماته الدولية”، ولهذا، يؤكد المتحدث ذاته، “على الجميع رفض دعوات التقنين”.

الخلفي وفي ندوة نظمت بمدينة فاس، حول موضوع “النموذج التنموي الجديد ورهان الأمن المجتمعي، أية مقاربة لتحصين الشباب من آفة المخدرات؟” أمس الخميس ، ذكر أن عدد الملفات المطروحة في السنوات العشر الأخيرة تضاعف بثلاث مرات، لتصل لأزيد من 127 ألف ملف سنة 2019، وتابع، هناك أزيد من 21 ألف سجين في قضايا المخدرات، بما يمثل 25 بالمائة مِن الساكنة السجنية.

وأوضح الخلفي، أن سنة 2019 شكلت نقطة تحول تصاعدي في مكافحة الأمن للمخدرات، حيث تضاعفت كمية الحشيش المصادر لتناهز 180 طن، وارتفعت كمية الحبوب المهلوسة لأزيد من 1.4 مليون وحدة، وحافظت المساحة المزروعة على منحاها التراجعي، حيث تراجعت من 130 ألف هكتار قبل 15 سنةً إلى حدود 45 ألف هكتار حاليا.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد