وثيقة تُكذبُ الرميد وتؤكد إنتماء المحامي الفضائحي للبيجيدي

زنقة 20. الرباط

حصل منبر Rue20.Com على وثيقة، تؤكد انتماء المحامي الفضائحي صاحب جريمة اغتصاب سيدة والتسبب في حملها، والزج بها في السجن، الى حزب ‘العدالة والتنمية’.

وتكذب الوثيقة، إدعاءات مصطفى الرميد الذي سارع للتنكر للمحامي الفضائحي العضو بحكومة الشباب الموازية، ونفي انتمائه للحزب الاسلامي.

و تؤكد الوثيقة، أن المحامي ظل ينتمي الى البيجيدي لغاية اليوم الاثنين 20 يناير 2020، حيث تم إجباره على صياغة استقالة من جمعية ‘محامون من أجل العدالة’ وهو الذراع القانوني للحزب الملتحي.

و حاول مصطفى الرميد التنصل من مسؤوليته الاخلاقية بنفي انتماء ذات المحامي لحزبه، على متن بلاغ أطنب فيه بأسلوب الطهارة في حق حزبه ومنتسبيه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد