وثيقة/الفريق الأممي حول الإعتقال التعسفي يعلن تضامنه مع ضحايا بوعشرين ويؤكد ثقته في القضاء المغربي !

0

زنقة 20 | الرباط

عبر الفريق الاممي حول الاعتقال التعسفي التابع للأمم المتحدة، عن تضامنه مع ضحايا “توفيق بوعشرين” المتابع من أجل “الاتجار في البشر”، بعد علمه بالمعاناة التي تعشن على وقعها جراء تعرضهن لاعتداءات جنسية موصوفة ب”الشاذة” من قبل مالك جريدة “أخبار اليوم”.

وقال الفريق في رسالة توضيحية وجهها إلى ضحايا بوعشرين، أمس الاربعاء، إنه يتجاوب مع ملتمسهن، بعد أخذه علما بمعاناتهن، مع إعلانه التعبير معهن في المحنة التي يجتزنها.

وأكد الفريق الأممي، على أنه غير مسؤول عن القراءات والتأويلات التي تم إعطاؤها لتقريره الاستشاري، في إشارة إلى التقرير هو عبارة عن رأي إستشاري ولا يبرأ بوعشرين من التهم الموجهة إليه والتي يتابع من اجلها.

وأعلن، أنه حريص على عدم تأُثير رأيه وموقفه من القضية على مسار الملف القانوني، وأنه لا يعرقل على المساطر القضائية الصحيحة، في حين أكد على ثقته التامة في القضاء المغربي الذي سينصف كافة الأطراف.

وكان ضحايا، بوعشرين، قد أبلغن فريق العمل بالمغالطات والعيوب المضمنة في تقرير الفريق الاستشاري، إذ اعتبرن القراءة المغرضة لهذا التقرير من طرف أنصار بوعشرين ضربة لسمعتهن ومساسا بحقوقهن.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد