واقعة استخراج جثة سيدة بابن أحمد .. الطب يحسم الجدل !

0

زنقة 20 | الرباط

قال الطبيب الذي وقف على الواقعة الغريبة و المثيرة بجماعة ابن احمد إقليم سطات و المتعلقة باستخراج جثة سيدة من قبرها بعدما دفنها لأزيد من أسبوع، أن الجثة ميتة و لا مجال للقول بأنها حية.

و أضاف الطبيب المشتغل بالمركز الصحي للقرب بابن احمد أن كل الفحوصات التي أجريت على جثة السيدة التي استخرجها عدد من المواطنين مساء أمس الأربعاء أكدت أنها ميتة.

و زاد أنه سجل وجود سكتة قلبية (arrêt et silence cardiaque) و توقف التنفس بصفة نهائية (arrêt respiratoire) وهي كلها علامات تدل على أن السيدة كانت ميتة.

و أكد الطبيب في مركز القرب ابن أحمد أن السيدة كانت ميتة سريرياً حينما تم حفر قبرها نافياً أن تكون حية حينما تم نقلها إلى المستشفى.

هذا و أثارت الواقعة الغريبة، مساء أمس الأربعاء جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي بعد شيوع خبر استخراج جثة سيدة كانت قد فارقت الحياة بعد معاناة مع المرض.

مصادر نقلت أنه أياماً فقط بعد وفاتها، وخلال زيارة احد أقربائها للمقبرة، سمع اصواتا آتية من قبر السيدة المتوفاة، مما جعل هذا الأخير يربط الإتصال بالسلطات المحلية مطالبا بإعادة استخراج جثة الضحية المتوفاة للتحقق من وفاتها.

هذا وبعد الاستشارة مع الوكيل العام للملك، عملت السلطات المحلية بابن أحمد على استخراج جثة السيدة المتوفاة من قبرها بعد ثماني ايام من عملية الدفن، لتعرض على الطب الشرعي الذي أكد وبشكل نهائي أن السيدة قد فارقت الحياة بالفعل منذ إقرار حالة الوفاة، أي قبل 9 ايام.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد