هكذا نجا كبير حراس الحسن الثاني بطريقة مثيرة من محاولة اغتيال بالأسلحة النارية في مراكش !

0

زنقة 20 . متابعة

تقدم محمد الديوري، الرئيس السابق للأمن الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني بشكوى لدى الشرطة القضائية بمدينة مراكش، لفتح تحقيق حول تعرّضه لاعتداء مسلح من طرف أربعة أشخاص، أحدهم كان يحمل مسدسًا، حيث استهدفوا سيارته خلال توجّهه إلى أداء صلاة الجمعة، واعتدوا على سائقه الخاص.

و تعيش السلطات الأمنيةبمراكش حالة استنفار قصوى بحثًا عن سيارة أشهر حراس الملك الحسن الثاني، إذ جرى إيقاف مشتبه فيهما بقصد التحقيق معهما.

كما تمت الاستعانة بكاميرات أهم الشوارع الرئيسة بقصد التعرف إلى هوية المشتبه فيهم، الذين تمكنوا من السطو على السيارة الفاخرة، بطريقة وصفت بـ”الهوليودية” من طرف أربعة أشخاص كانوا على متن سيارة خفيفة.

منفذو العملية الإجرامية، استفردوا بالسائق الخاص للمديوري، الذي كان أيضًا رجل أمن سابقًا، وأشبعوه ضربًا، قبل أن يجرّدوه من مفاتيح السيارة من نوع “رانج روفر” موديل 2018، ولاذوا بالفرار، وسط ذهول من تابع عملية السرقة العنيفة والمثيرة.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد