نائب رئيس شبيبة البام: بنشماش يُصفي حساباته مع العُماري بتشريد الصحافيين وإفشال المشروع الإعلامي

0

زنقة 20. الرباط | أجرى الحوار : يونس مزيه

عبر سفيان خليهنا نائب رئيس منظمة الشباب بجهة العيون الساقية الحمراء، و نائب رئيس شبيبة حزب الاصالة و المعاصرة في حوار له مع موقعنا عن عدم رضاه بالوضعية التي يعيشها القطب الاعلامي للحزب، بعد اقدماه على تسريح عدد من الصحفيين العاملين به دون قرار رسمي من المكتب السياسي.
ويضيف المتحدث أن شبيبة الحزب تدين هذه الخطوة الغير موفقة ابدا، و أن المعنين بالتسريح قبل ان يكونوا صحفيين هم ابناء حزب الاصالة والمعاصرة، ويحملون اسراره الداخلية والتنظيمية، وفقدانهم يعد خسارة للحزب،كما لا يخفى على احد أن عددا من أسر وعائلات الصحفيين ستصاب بصدمة جراء هذا القرار.
كما أكد سفيان أن هذا الامر ليس سوى حوار بين المكتب السياسي والصحفيين العاملين بالقطب الاعلامي وليس بقرار رسمي من المكتب السياسي للحزب، حيث تم تكليف عبد اللطيف وهبي بهذا الحوار، بحسب ما صرح به الأخير، إذ  ان لا احد تقدم لحل هذا الملف وبحكم تخصصه، تقدم لحل هذا الملف وهنا كان الخطاء حيث نصب نفسه خصما وقاضيا وهذا لا يصح، و ان كان سيفاوض المعنيين بانه محامي يمثل القيادة فعليه ان يحاور محامي الصحفيين، وان كان يحاور بصفته قيادي يبحث عن الحل فعليه ان يختار مصطلحاته ولا ينحاز الى اي طرف من الاطراف.
وفي سؤالنا عن أي طرف ينحاز اليه وهبي، أكد رئيس منظمة الشباب بجهة العيون الساقية الحمراء، أنه من المفروض على عبد اللطيف  أن يوضح  للرأي العام ولمناضلي الحزب باي صفة جاء للحوار وحينها سنحدد لمن ينحاز، ويضيف المتحدث أن حزب الاصالة والمعاصرة لديه ادارة خاصة بالقطب الاعلامي من مدير  ومكلف بالحسابات المالية، متسائلا عن غيابهما عن الحوار.
كما فند سفيان خليهنا، ما يشاع في الاوساط الاعلامية من كون الامر مجرد تصفية حسابات بين الامانة العامة للحزب و الامانة السابقة، حيث أكد على أن حزب الاصالة والمعاصرة لا مكان فيه لأي تصفية حسابات، و قانونه لا يعطي صلاحيات البقاء الابدي في مراكز القرار وان حدث ذلك فيمكن هنا الحديث عن تصفية الماضي بإيجابياته  وسلبياته لكن هذا الامر غير وارد الى حد الساعة.  و ما يعزز هذه الإشاعات صمت القيادة عن مثل هذه الامور منا يوفر بيئة جيدة لتداولها.
 كما أشار المتحدث الى أن الامانة العامة السابقة هي من كونت القطب الاعلامي  للحزب، بعضوية  كل من  عبد اللطيف وهبي و حكيم بن شماس، فمن الاولى ان يتم تطوير هذا القطب وتوفير كل السبل لإنجاحه، و ليس كما يدعي عبد اللطيف وهبي ان القطب الاعلامي يثقل كاهل ميزانية الحزب، فهل غابت عنه المؤشرات المالية للحزب اثناء التأسيس لهذه المؤسسة.
 كما أكد نائب رئيس شبيبة حزب الاصالة والمعاصرة، على أنه من المطلوب ان تبين الامانة العامة للحزب عن نواياها في هذا الملف الذي لا يقبل التفويض، و الذي يوجد بين يدي الامين العام للحزب الذي قال ذات مرة أنه سيحتضن ’وليدات’ الحزب وهو من عليه ان يعطينا خارطة الالغام التي تزرع لنتجنبها، ففي الاخير نحن مناضلون داخل رقعة حزب يقوده سياسي له من الخبرة والحنكة ما يتجاوز معه هذا الموضوع وننطلق الى الترافع عن قضايا المواطنين من موقعنا في المعارضة.
قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد