مندوبية الصحة بتنغير تُغلق المستوصف الوحيد بإغيل مگون بسبب غياب الأطر الطبية

زنقة 20 | يونس مزيه

تفاجأت ساكنة اغيل مكون اقليم تنغير،  بداية الأسبوع الجاري بإغلاق المستوصف الصحي المتواجد بالمنطقة، بواسطة سلاسل حديدية و قفل، في غياب تام لأي اطار بالمؤسسة.

وحسب مصدر محلي لمنبر Rue20.com، فالساكنة تعاني من غياب الخدمات الصحية بالمنطقة، في ظل استمرار غياب الأطر الصحية و الطبية بالمستوصف المذكور، و الذي يتوفر على ممرضة و طبيب وحيد.

وأضاف ذات المصدر، أن أقرب مستوصف للمنطقة يبعد بـ45 كلم و الذي يتواجد بقلعة مكونة، و التنقل اليه يتم بواسطة الدواب، في طرق و مسالك وعرة، مما يضاعف من معاناة الساكنة بالمنطقة، مما يرغمها للجوء الى التداوي بالطرق التقليدية حيث قال  ‘’الناس فاقدين الامل فالخدمات الصحية هنا حيت ولاو كايفضلو العلاجات التقليدية على انهم اضيعو الوقت باش اتعدبو باش اوصلو واحد البناية لي مافيها والو’’.

و في ذات السياق، أشار المصدر ذاته الى أن الوضع نفسه يعيش على وقعه أقرب مستوصف للمنطقة، من غياب للأطر الطبية، و اغلاق أبوابه في غالب الأحيان، مما يتسبب في عدد الوفيات و تفاقم الوضع الصحي بالمنطقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد