منح بمئات الملايين لأنشطة وهمية تعيد عبيابة إلى الواجهة !

0

زنقة 20 | الرباط

تفجرت فضيحة داخل وزارة الشباب و الرياضة، بطلها الوزير المقال الحسن عبيابة، الذي قام بصرف منح ضخمة للجامعات الرياضية دون أن تقوم بأي أنشطة قبل و بعد كورونا.

الفضيحة تفجرت بعدما رفض الوزير الحالي عثمان الفردوس، التأشير على منح بناء على طلب الجامعات الرياضية، من أجل القيام بأنشطة رياضية، و عدم اقتناعه بالأهداف المسطرة و تعارضها مع قانون الصندوق الوطني للتنمية الرياضية، خاصة و أن البلاد أعلنت الطوارئ الصحية و منعت كل الأنشطة تورد “الصباح”.

ويضيف المصدر ذاته، أن عبيابة، قام بمنح جامعة المصارعة بمنحتين في ظرف وجيز، الأولى بقيمة 443 مليونا و307 آلاف درهم في 13 دجنبر الماضي، والثانية بقيمة 427 مليونا و185 ألفا و100 سنتيم في 17 فبراير الموالي، وهذ ما يؤكد منح عبيابة لجامعة المصارعة أزيد من 870 مليونا، من أجل تظاهرات لم تقم أصلا.

و حسب ذات المصادر ، جامعة المصارعة في بيان حقيقة لها، أكدت أنها لم تتوصل إلا ب 420 مليونا، غير أن الوثائق تؤكد أنه توصل ب 870 مليونا، ما يطرح تساؤلات حول مصير المنحتين، خاصة و أن المنحة الثانية منحن للجامعة بغرض بغرض تأمين مشاركة رياضيي المصارعة، على قلتهم، في التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية، التي كان مقررا تنظيمها بالجديدة بين 12 و15 مارس الماضي، قبل إلغائها.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد