مديرية الأمن توضح حقيقة أحداث وقعت في الجزائر و مصر منسوبة إلى المغرب !

0

زنقة 20 | متابعة

نفت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة مقطع فيديو تم تداوله مساء أمس الخميس 28 ماي الجاري، يظهر فيه أشخاص يتبادلون الضرب والجرح بأسلحة بيضاء، مع تذييله بتعليقات تدعي أنه يوثق لأحداث تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي لمنع انتشار وباء كورونا المستجد بالمغرب.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات التقنية التي باشرتها مصالح اليقظة المعلوماتية بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأمر يتعلق بشريط يوثق لأحداث وقعت بمنطقة سيدي بلعباس بالجزائر وتم تحريف مضمونه وسياقه الحقيقيين، وذلك عن طريق نسبه لإحدى المدن المغربية.

مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، قالت في بلاغ آخر أنها تفاعلت بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو تداوله مستخدمو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يظهر فيه شخص وهو يتعرض للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، مع تذييله بتعليقات تدعي أن النازلة وقعت مساء أمس الخميس 28 ماي الجاري بإحدى المدن المغربية.

وقد تبين من خلال الخبرة التقنية المنجزة على هذا الشريط، والتي انصبت على دراسة آثاره الرقمية والمعطيات الجغرافية لمكان تصويره أن النازلة تم تسجيلها نهاية الأسبوع الماضي بمنطقة “أبو قير” بمدينة الاسكندرية بدولة مصر.

و أكدت أن الأبحاث لا زالت جارية لتحديد الخلفيات الحقيقية لبث هذا الشريط مقرونا بتعليقات زائفة، ورصد المتورطين في ترويجه بسوء نية بهدف المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد