ماء العينين : “النظام السياسي المغربي لا يسمح للأحزاب بالظهور في أزمة كورونا” !

0

زنقة 20 | الرباط

قالت النائبة البرلمانية عن حزب العدالة و التنمية أمينة ماء العينين ، أنه لا يمكن توقع تغير موقع الأحزاب السياسية في مربع القرار السياسي بالمغرب بسبب جائحة كورونا.

و أضافت ماء العينين ، في جلسة نقاش على الإنترنت من تنظيم مبادرة طارق ابن زياد “تيزي” ، أن سبب ظهور الأحزاب ضعيفة في تعاملها مع جائحة وباء كورونا ، هو انعكاس لحضورها التأطيري المحتشم و التراكم الذي تعرفه الحياة السياسية المغربية قبل ظهور الأزمة الصحية ، معتبرةً أن عمل الحكومة في مكافحة الجائحة ينوب عن الأحزاب ، باعتبارها امتداد لهاته الأحزاب.

ذات المتحدثة تسائلت بالقول : ” شكون لي خدام ليوما واش الدولة و لا الحكومة لي هي امتداد لهذه الأحزاب ؟!” ، قبل أن تجيب : ” أن خصوصيات النظام السياسي المغربي لا تسمح بحضور قوي لصوت الأحزاب السياسية في صناعة القرارات الكبرى”.

ماء العينين ، اعتبرت أن الدور الدستوري للأحزاب هو التأطير فقط ، و حاولت لعب دور في الأزمة الصحية الحالية لكن في ” إطار و مربع مرسوم لها و ارتضته لنفسها” وهو ما يلاحظ على حد قوها في غياب زعماء الأحزاب عن الإعلام و التواصل المباشر.

و شددت على أنها باتت مقتنعة أن الفاعل الحزبي المغربي هو الذي يتحمل مسؤولية رسم حدود تحركه بنفسه ، مشيرةً إلى أن الأحزاب السياسية المغربية ركبت في نفسها عقدة أن هناك من يوجه.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد