كورونا يُهدد “مرحبا 2020” و اجتماع رسمي بين إسبانيا والمغرب في هذا التاريخ للحسم في القرار !

0

زنقة 20 | الرباط

في تقرير مطول ، قالت صحيفة “إل إسبانيول” الإسبانية ، أن المغرب يضغط بشدة على المدينتين المحتلتين سبتة و مليلية ، و أمامهما خيارين لا ثالث لهما إمام التحول إلى وجهات سياحية أو مجرد جيوب عسكرية.

و ذكرت الصحيفة في تقريرها أن المغرب مصمم على تغيير جذري في الحدود البرية مع مليلية و سبتة ، عبر منع التهريب و خنق المدنيتين اقتصادياً ، وهو ما سيدفع المسؤولين الإسبان إلى تحويلها إلى مدن سياحية خاصة بالترفيه للأوربيين كما هو لجزر إسبانية أخرى.

و أشارت إلى أن الدولة المغربية تنوي إغراق المدن المحتلة اقتصاديًا لتعتمد على السياحة الوطنية ، مشيرةً إلى عقد اجتماع رسمي في 10 يونيو بين المسؤولين المغاربة و الإسبان لتحديد مصير عملية العبور السنوية للمغاربة المقيمين بالخارج.

البديل الذي اقترحه المغرب حسب الصحيفة ، إذا لم يتوصل إلى اتفاق مع إسبانيا ، هو “الإغلاق المطلق للمعابر الحدودية ، والسيطرة على المجال الجوي والبحري ، الأمر الذي سيحول المدن الإسبانية المحتلة إلى جيوب عسكرية فقط” ، توضح مصادر رسمية لـ”إسبانيول” .

وتتمثل الاستراتيجية حسب الصحيفة ، في دفع إسبانيا لتخفيض عدد سكان سبتة ومليلية ، و الإعتماد كمصدر الدخل الرئيسي على المغاربة ذوي القدرة الشرائية العالية ، الذين سيقصدون المدينة للسياحة و التبضع و كذا الأوربيين خاصة القادمين من إنجلترا.

و نقلت أن الرباط تعتبر أنه إذا رفضت إسبانيا ذلك ، فسيتعين عليها تحويل المدينتين إلى قواعد عسكرية فقط.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد