قيادات إتحادية تنقلب على محاسبة وزير العدل وتتحول لمدافعة عن قانون تكميم الأفواه

0

زنقة 20. الرباط

بعد أكثر من 10 ساعات من النقاش وزعت على جلستين للمكتب السياسي لحزب الوردة، نجح إدريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي من قلب الطاولة على معارضيه وشراء صمت الداعين لمحاسبة المطالبين بمساءلة وزير العدل محمد بنعبد القادر على خلفية قانون تكميم الافواه الذي خلق ضجة شعبية كبرى.

وكشفت مصادر قيادية لمنبر Rue20 أن صفقة سياسية عقدها لشكر مع بعض الوجوه البرلمانية من بينهم حنان رحاب وادريس اشطيبي وفتيحة أسداس بالاضافة الى يونس مجاهد صهر وزير العدل نجحت في تشتيت التحالف المعارض مضيفةً أن كل من كان يطلب رأس بنعبد القادر تحول الى مدافع عنه ومتضامن معه بل ويتبنون مشروع قانون تكميم الأفواه.

المصادر ذاتها أكدت أن إدريس لشكر الذي ظل في وضع محرج طيلة شهر كامل نجح في استيعاب تهميش مطلب المؤتمر الاستثنائي بعدما حرك رؤساء لجان المجلس الوطني للتوقيع على رسالة مرفوعة للمكتب السياسي ساعات قليلة من اجتماعه تطالب بالهدنة واعلاء مصلحة الحزب.

المصادر ذاتها أضافت بأن مركب المصالح كان حاسماً في تهدئة الاوضاع التي أصبحت في صالح لشكر بعدما تحول معارضوه الى داعمين له في مطلب حكومة وحدة وطنية.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد