قائد يرفض الترخيص لجمعية بالعرائش و مواطنون يوجهون عريضة إلى الداخلية !

0

زنقة 20 . علي التومي

عبرت جمعيون عن استنكارهم الشديد لرفض قائد بقيادة تزروت بإقليم العرائش، تسليمهم وصل الإيداع المؤقت كما هو منصوص عليه في الفصل 05 من ظهير حق تأسيس الجمعيات، لأسباب مجهولة.

واعتبر الجمعويون سلوك رجل السلطة “قائد قيادة تزروت” تطاولا وعرقلة للمسار الديمقراطي وشططا في استعمال السلطة خارج القانون وتضييقا على الحرية في التنظيم وتأسيس الجمعيات كحق مكفول بمقتضى الدستور” حسب ببان لهم.

وشدد الجمعويون، على أن هذا السلوك هو تجاوز الاختصاصات والصلاحيات الممنوحة لرجل السلطة وهو تطاول على اختصاص القضاء في إبطال تأسيس الجمعيات ولا يتماشى مع السياسات العامة لبلادنا.

وطالبت الجمعية في ذات البيان “بتدخل عامل اقليم العرائش،وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، التدخل العاجل وفقا لما يسمح به القانون لتصحيح وتقويم سلوك رجل السلطة المتعنت على تطبيق الدستور والقوانين ذات الصلة بالموضوع وتجاهله لمضامين الخطب والرسائل والتوجيهات الملكية التي ما فتئت تؤكد على دور الجمعيات باعتبارها شريكا رئيسا في المساهمة في النموذج التنموي والديمقراطي لبلادنا.

واكدت ذات الجمعية في بيان لها،أن الأمر لا يتعلق بالجمعية لوحدها بل يتجاوزها إلى خدش صورة بلادنا الديمقراطية والتراجع عن المكتسبات التي تم تحقيقها نتيجة التراكمات التي ساهم فيها الجميع خاصة في ظل تكاثف جهود المملكة في محاربة الجائحة.

وأشار البيان، إلى أن جمعية محلية تسلمت تصريح من لدن السلطات المحلية بقيادة تزروت بتاريخ 26/09/2020 بحضور ممثل السلطة المحلية، وفقا للضوابط القانونية الخاصة بحق تأسيس الجمعيات والتجمعات العمومية،مضيفا ان الجمعية المعنية عقدت جمعها التأسيسي في الوقت المحدد وبشكل قانوني،غير انها تفاجأت بالرفض لاحقا وذلك بعدم تمكين اصحابها من وصل الايداع لاسباب مجهولة حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد