فيديو/ صحفي إسرائيلي : جثة بنبركة مدفونة تحت متحف لويس فيتون بباريس !

زنقة 20 | الرباط

قال الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان ، في كتابه “إنهض واقتل أولاً” (Rise and Kill First)، الصادر في 2018 ، أن جهاز الموساد الإسرائيلي كان وراء العديد من عمليات الإغتيال المثيرة للجدل ومنها اختطاف و اغتيال المعارض اليساري المغربي المعروف المهدي بنبركة.

الصحافي الاستقصائي الإسرائيلي في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، ذكر في مقابلة مع راديو “أوروب1″ ، أن ” الموساد الإسرائيلي لم يشارك في خطف وتعذيب المهدي بن بركة، بل ساعد على تعقبه حتى اختطفه المغاربة، ثم ساعد القتلة على التخلص من الجثة” .

و ذكر أن “جثة بن بركة المعارض اليساري المغربي دفنت تحت متحف “لويس فويتون” الحالي في غابة بوركون بباريس بعدما تم رشها بمادة كيماوية حتى تتحلل بسرعة”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد