فريق علمي دولي يكشف أن الزواحف الطائرة كانت تعيش في المغرب قبل 60 مليون سنة !

0

زنقة 20 | متابعة

اكتشف فريق علمي دولي ثلاثة أنواع جديدة من الزواحف الطائرة التي تسمى التيروصورات، كانت تعيش قبل حوالي 100 مليون عام بمنطقة “كم كم” الصحراوية التي تقع جنوب غرب المغرب مع الحدود الجزائرية.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية كريتاشياس ريسيرش (Cretaceous Research) يوم 25 مارس/آذار الجاري، فإن طول تلك المخلوقات التي ظهرت على كوكب الأرض قبل حوالي 250 مليون سنة وانقرضت قبل حوالي 60 مليون سنة، كان يصل إلى أربعة أمتار، وكانت تجول وتصيد فرائسها عندما كانت الصحراء الكبرى منطقة رطبة.

وقال الباحث المشارك في الدراسة سمير زهري من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء -في تصريح عبر البريد الإلكتروني للجزيرة نت- “بهذا الاكتشاف الجديد، أصبح عدد أنواع التيروصورات التي اكتشفت في المغرب، تسعة، تم تحديدها من خلال قطع الفكين والأسنان التي تم العثور عليها في الطبقات الجيولوجية من العصر الطباشيري الأوسط في المغرب”.

وقالت الباحثة المشرفة على الدراسة ميغان يعقوب من جامعة بايلور بمدينة تكساس الأميركية -في البيان الصحفي المرافق للدراسة- “بقايا هذه المخلوقات نادرة والكثير منها تم اكتشافه في أوروبا وأميركا الجنوبية وآسيا. والبقايا التي تم اكتشافها في المغرب مهمة ومثيرة جدا، لأنها ستفتح نوافذ جديدة لدراسة هذه الأنواع خاصة”.

ويرجّح الباحثون أن هذه المخلوقات كانت لها قوة طيران كبيرة، حيث كانت -بفضل أجنحتها الكبيرة- تطير مئات الكيلومترات، مما يمكنها من بلوغ مناطق من أميركا الجنوبية، تماما مثل طيور “الكوندور” حاليا.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد