فاطنة طار لها الفريخ..مازال ماسخات بتاويزاريت وكاتقدم راسها وزيرة فالإمارات

زنقة 20. الرباط

مشاهد مضحكة تلك التي أثارها حضور ‘فاطنة الكحيل’ كاتبة الدولة السابقة في التعمير، بمدينة أبوظبي الاماراتية حيث يعقد المنتدى الحضري العالمي.

ورغم أن فاطنة الكحيل تنقلت الى أبوظبي من ميزانية منظمة المدن والحكومات التي يرأسها ‘محمد بودرا’ فإن ‘الكحيل’ ظلت تقدم نفسها وزيرة مغربية في لقائها بالأجانب، بل وظلت تلهث وراء ميكروفونات القنوات التلفزية لإعطاء تصريحات حول الإسكان والتعمير، رغم أنه لم تعد تربطها بالقطاع أية صلة وهو ما يعتبر انتحال صفة يعاقب عليه القانون.

كما ظهرت ‘الكحيل’ على القناة الأولى المغربية، خلال نشرة المساء وهي ترابط برواق الاسكان والتعمير المغربي، وتضرب على وجهها أمام الكاميرات خلال تجاذب أطراف الحديث مع موظفات بالرواق اللواتي إمتعضن من التشويش الذي تقوم به ‘الكحيل’ على الحضور المغربي، في مشهد مضحك لا يليق بوزيرة سابقة.

ويظهر أن ‘الكحيل’ لم تتقبل بعد ابعادها عن الاستوزار، فيما أصبحت دائمة الغياب عن جماعة عرباوة القروية التي ترأس مجلس الجماعي الغارق في سوء وضعف التسيير.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد