عُمداء المُدن عن البيجيدي يرفضون المس بـ1000 مليار مخصصة لمازوط سياراتهم لمحاربة كورونا

زنقة 20. الرباط

مازالت حوالي 1590 جماعة ترابية تتفرج على اجتياح وباء كورونا لنفوذهم الترابي دون تحرك يُذكر سوى القليل منهم.

وكشفت مصادر مطلعة أن الجماعات يمكن أن تواجه الفيروس بوقود السيارات ومستلزماتها من إصلاح مضيفة أن الجماعات تتوفر على اكثر من 1000 مليار سنتيم مخصصة للنفقات على السيارات الجماعية صيانتها وتعويضات النقل المترتب عليها.

واكدت ذات المصادر أن الجماعات التي يديرها قادة حزب ‘العدالة والتنمية’ مثل مراكش والدار البيضاء والرباط وطنجة وفاس ومكناس وتطوان والمحمدية و سلا و القنيطرة يرفضون المس بالأموال المخصصة لسياراتهم.

وذكرت ذات المصادر أن مدينة مراكش تتجاوز معدل ميزانية السيارات فيها 800 مليون سنتيم سنوياً فيما تصل ميزانية جماعة طنجة المخصصة لسيارات الدولة حوالي 300 مليون وسلا التي يدبر شؤونها رئيس ديوان رئيس الحكومة جامع المعتصم تصل ميزانيتها للسيارات فيها أكثر من 500 مليون سنتيم.

وبحسب ذات المصادر فان ميزانية حضيرة السيارات بالبيضاء والرباط توفق مليار و800 مليون سنتيم دون احتساب بقية البلديات والجماعات القروية.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد