عمدة وجدة يخرق حالة الطوارئ الصحية ويدعو إلى عقد دورة إستثنائية !

زنقة 20 | كمال لمريني

دعا عمر احجيرة، رئيس جماعة وجدة، إلى عقد دورة إستثناية للجماعة في عز أزمة فيروس “كورونا” المستجد، وذلك انطلاقا من يوم الاثنين 30 مارس الجاري، وفي جدول أعمال يتضمن مجموعة من النقط.

وذكرت مصادر لموقع rue20.com، أن رئيس جماعة وجدة، يعتبر أول رئيس يقوم بخرق حالة الطوارئ الصحية، خاصة وان المجلس الجماعي يتكون من 65 عضوا، وفي حال إذ حضر هؤلاء الدورة، فان العدد سيرتفع إلى حوالي 80 شخصا، لا سيما وان الأمر يتطلب حضور أعضاء اللجان.

وحاول موقع rue20.Com، اخذ تصريح من قبل رئيس جماعة وجدة، لاسيما وان السلطات أعلنت عن تمديد مدة الحضر إلى غاية 20 ابريل المقبل، إذ اكتفى بالقول أنه يتواجد مع مسؤول عن السلطة المحلية.

وأشار أحجيرة، إلى انه يسعى إلى عقد الدورة وإستدعاء أعضاء الجماعة لاستكمال النصاب القانوني، مبرزا أنه في حال إذا أشرت السلطات على نقط جدول أعمال الدورة، فانه سيقتصر الحضور على 3 أعضاء من كل فريق.

ولم يقدم رئيس جماعة وجدة أي توضيحات بخصوص “التخريجة” القانونية، لحضور ممثلين عن كل فريق، لا سيما وأن فرق المجلس تعيش على وقع صراعات وتطاحنات، بما فيها فريق حزب الاستقلال الذي ينتمي إليه رئيس الجماعة.

ويتضمن جدول أعمال الدورة مجموعة من النقط أبرزها “الدراسة والتصويت على تعديل كناش التحملات الخاص بتجزئة البستان”، وهي النقطة التي أثارت في وقت سابق ردود أفعال قوية وصلت حد التراشق بالاتهامات بين أعضاء المجلس.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد