عاجل. المغرب يُطالب جزء من بعثة المينورسو بمغادرة أراضيه ويُلغي مساهمته المالية

0

زنقة 20 . الرباط

أعلنت وزارة الخارجية المغربية مساء اليوم الثلاثاء، أنه بتعليمات من الملك محمد السادس، سافر “صلاح الدين مزوار” الى نيويورك أمس الاثنين للقاء “بان كيمون” حول تصريحاته الأخيرة.

ونقلت القناة الأولى أن “مزوار” سلم “بان كيمون” رسالة مفصلة حول الاحتجاجات المغربية الرسمية والشعبية، أطلع خلاله الأمين العام، الادانة الصريحة للمغاربة لتصريحاته غير المقبولة، وتعتبر السلطات المغربية، غير متطابقة مع مسؤوليات الأمين العام الأممي.

وقرر المغرب عقبها دعوة بعثة المينورسو بتقليص العدد البشري لبعثتها فوق التراب المغربي، فضلاً عن تقليص مساهمته الطوعية المالية ومراجعة مشاركة قواته العسكرية في القوات الأممية لحفظ السلام عبر العالم.

ويأتي هدا القرار الغير المسبوق من قبل المغرب، عقب التصريحات الخطيرة للأمين العام للأمم المتحدة “بان كيمون” حول الوحدة الترابية للمملكة.

ويُعتبر الموقف، حازماً من قبل المغرب حُيال ودته الترابية بمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتخفيض عدد الأشخاص المنتمين لبعثة المينورسو فوق التراب المغربي ومطالبتهم بمغادرة المغرب فضلاً عن الغاء المساهمة المالية للمغرب في ميزانية تسيير “المينورسو”.

وقرر المغرب حسب بلاغ وزارة الخارجية، إلغاء المساهمة الإرادية التي تقدمها المملكة لسير عمل المينورسو، فضلا عن بحث صيغ سحب التجريدات المغربية المنخرطة في عمليات حفظ السلم عبر العالم في تطور خطير في علاقة المغرب بالأمم المتحدة خلال ولاية “بان كيمون”.

وكان “صلاح الدين مزوار”، وزير الخارجية والتعاون، قد سلم أمس الاثنين 14 مارس، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، تعرض الخطوط العريضة التي بنى عليها المغرب موقه الاحتجاجي على تصريحات بان كي مون المعادية للمغرب.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد