طنجة تحتضنُ أكبر مستشفى بشمال أفريقيا سيفتتح نهاية 2019 بـ130 مليار

0

زنقة 20. الرباط

أخيراً ستصبح مدينة بحجم طنجة تتوفر على مستشفى عالمي من حجم المركز الاستشفائي الجامعي الذي يشارف على الانتهاء.

وتتواصل الأشغال الجارية على مستوى ورش بناء المستشفى الجامعي بطنجة، حيث تجاوزت نسبة تقدمها 75%.

ويتم تشييد المستشفى الجامعي بطنجة، الذي انطلقت أشغال بنائه بتاريخ 02 نونبر 2015 ومن المقرر أن تنتهي في شهر شتنبر 2019، على مساحة تبلغ 23 هكتارا بطاقة استيعابية مقدّرة بـ 771 سريرا، وبكلفة مالية مرصودة له تقدر بـ 1,3 مليار درهم.

وكان وزير الصحة، أناس الدكالي، قد زار المشروع عدة مرات ليقف بشكل شخصي على سير أشغال بنائه ليكون صرحاً تعتز به المملكة، حيث سيكون أضخم مستشفى عمومي بشمال أفريقيا.

https://youtu.be/YnWextBWr-0

و كشف ‘الدكالي’ في تصريحات صحافية، على أن افتتاح المستشفى الجديد، هو تأكيد حكومي على أن المشروع في طريقه الصحيح، إذ انطلق في عام 2015 على أن تنتهي أشغاله، نهاية العام 2019 مؤكداً التزام الحكومة بالتقيد بالوقت المحدد.

وأضاف الدكالي أن الإدارة اليوم تعمل على تسريع وتيرة تحسين الخدمات الصحية في جهة طنجة، داعيا إلى التمييز بين بناية المركز الاستشفائي الجامعي لطنجة، التي دشنت، اليوم، والمركز، الذي يضم كل المستشفيات في الجهة، الذي سيكون مفتوحا لتكوين الأطر التعليمية الاستشفائية.

وشدد الوزير على أن المستشفى الجديد “سيساعد في تخفيف الاكتظاظ، وتقليص تنقلات المواطنين إلى فاس، أو الرباط، ويسمح للجهة بالتوفر على خدمات استشفائية في المستوى”.

الى ذلك، يتم بناء مستشفى جامعي ضخم بمدينة أكادير سيكون بنفس المعايير والضخامة ليكون بذلك ثاني أكبر مستشفى جامعي بالمملكة، بعد مستشفى طنجة الجامعي، ويخفض بذلك الضغط على الرباط و الدارالبيضاء.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد