صور/ نزلاء جهة الشرق يجتازون امتحانات البكالوريا بسجن وجدة !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

اجتاز 25 نزيلا بالمؤسسات السجنية بجهة الشرق، منذ السبت الماضي، امتحانات الباكلوريا أحرار، بالسجن المحلي بوجدة لاعتباره مركزا للامتحان.

وحضر أطوار الامتحان، المدير الجهوي لجهة الشرق، و مدير السجن المحلي بوجدة، وطاقم تربوي مكلف بالحراسة والمراقبة من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة.

وذكرت مصادر من السجن المحلي بوجدة في تصريحها لموقع rue20.Com، ان النزلاء توزعوا على خمسة شعب: 16 آداب-2 علوم إنسانية- 4 علوم شرعية- 2 علوم الحياة والأرض- ثم نزيل واحد العلوم الرياضية “أ”.

وأشارت أن إدارة السجن المحلي بوجدة، سبق لها وان نسقت مع مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم لجهة الشرق، من اجل تخصيص مقاعد خارجية لستة نزلاء تم الإفراج عنهم قبل موعد الامتحانات وكذا تحويل ثلاث ملفات لنزلاء تم اعتقالهم قبل موعد الامتحانات.

وإعتبرت المصادر ذاتها، ان اجتياز النزلاء لهذه الامتحانات داخل المؤسسة، يدل على حرص المؤسسة السجنية على عدم حرمان أي نزيل من متابعة دراسته كيفما كان مستواه الدراسي(ابتدائي-اعدادي-ثانوي-جامعي).

وأبرزت أن ان تمكين النزلاء من متابعة دراستهم، يأتي أيضا في إطار تنفيذ استراتيجية المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج والتزامها بالمواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان في هذا المجال.

وكشفت عن أن إدارة السجن المحلي، قامت بتسطير جدول زمني خاص بتقديم دروس الدعم للنزلاء المسجلين بمختلف برامج التعليم بتنسيق مع أساتذة متطوعين، وكذا تقديم الدعم النفسي بتنسيق مع جمعية إنصات للتنمية الذاتية والدعم النفسي والتربوي.

وكما قامت مصلحة العمل الاجتماعي، بتمكين جميع النزلاء المتمدرسين من المراجع الضرورية للتحضير لهذه الامتحانات ابتداء من شهر يناير 2019، وتوفير الظروف الملائمة للمطالعة داخل مكتبة المؤسسة.

ومرت الامتحانات في ظروف جيدة وسط استحسان النزلاء والطاقم التربوي الذي سهر على سير هذه الامتحانات، وبالتنظيم المحكم الذي قامت به المؤسسة لفائدة النزلاء من أجل توفير الجو الملائم لمتابعة دراستهم.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد