صهر الرميد في قلب فضيحة. ضحك على بنت فقيرة إغتصبها وأوهمها بالزواج

زنقة 20. الرباط | علي التومي
علم منبر Rue20.Com من مصدر موثوق بأن صهر الوزير الإسلامي والقيادي البارز بحزب العدالة والتنمية في قلب فضيحة من العيار الثقيل.

وتعود تفاصيل الفضيحة،إلى ان شابة تنحدر من اسرة مغربية فقيرة زج بها في السجن بعد التغرير بها وإيهامها بالزواج بها دون ثائق رسمية تثبت عقد قرانه بالضحية.

وقال المحامي ‘محمد الهيني’ أن صهر الوزير الإسلامي مصطفى الرميد وهو محامي مشهور و محلف بهيئة المحامين تعرف على فتاة شابة سنة 2015، واستمر على علاقة سرية بها دامت عدة سنوات.

وزاد الهيني، أن المحامي المقرب من الوزير قد اكتشفت زوجته السابقة حقيقة زواجه بالشابة المغربية، وهو الامر الذي دفع بعشيقة المحامي إلى السفر خارج المغرب ليستقر بها الحال بدولة تركيا خوفا من تداعيات الفضيحة.

وقام بطل الفضيحة بعد ذلك المحامي المعروف بربط الإتصال بالشابة المغرر بها ودطلب منها العودة في اقرب وقت إلى المغرب من اجل الزواج بها رسميا وهو ما استجابة له الفتاة الضحية في الحين ، حيث وعدها مرة اخرى وطلب خطبتها بشكل رسمي من اسرتها دون صداق.

وتفاجأت الضحية بعد اسابيع من الخطبة السرية امام عملية نصب واحتيال كبرى فرضت عليها اللجوء إلى وسائل الإعلام و التعبير عن ما لحقها من اصرار نفسية ومادية من خطيبها السري المحامي وصهر الوزير بالعدالة والتنمية مصطفى الرميد.

ونظرا لنفوذ المحامي بطل الفضيحة وخبرته في التلاعب بالمساطر القانونية ، إتهم خطيبته المشتكية بتهمة الإبتزاز والفساد واستغل فقر الشابة المغربية وزج بها في السجن دون سند قانوني يثبت تورطها في التهمة الموجهة إليه.

إلى ذلك تعالت اصوات حقوقية ومدنية بالتدخل للنظر في ما لحق الشابة ضحية  المحامي المغرور و مطالبة الجهات الوصية بالتحقيق الفوري والعاجل لتبرئة الضحية وتمتيعها بكل حقوقها المدنية والتي خولها لها القانون مع العلم ان الضحية تقبع في السجن الان رفقة رضيع لها في ظروفةجد قاسية تضيف المصادر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد