صفقة بـ500 مليون تجر لجنة مؤتمر البام للقضاء و بنشماش يستنكر إقحام إسمه !

زنقة 20 | الرباط

اتهم رئيس شركة تواصل أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة و المعاصرة و التي يترأسها سمير كودار بالتملص من أداء مستحقاته المتعلقة بالخدمات التي سبق و قدمتها شركته في إطار المؤتمر الذي تم تأجيله و الذي كان مبرمجا أيام 27 و 28 و 29 شتنبر الماضي بمدينة بوزنيقة.

و طالب رئيس الشركة سفيان مرجع ، بمستحقات شركته و تعويض الخسائر التي تتمثل في المطبوعات و اللوجيستيك و النقل التي بدأت في الإشتغال عليها بعد طلب اللجنة التحضيرية للمؤتمر و التي تبلغ حسبه 500 مليون سنتيم.

و أكد على أن “المشكل القائم يتجلى في طلبنا لتعويض الخسائر المالية و المادية التي تسبب فيها تأجيل المؤتمر و استبعادنا من طلب العروض في ظروف غير سليمة، ودون الرجوع إلينا من أجل إيجاد حل لما تم ذكره سابقا”.

ذات رئيس الشركة نفى كا ما نسب إليه حول اتهام الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة، عبد الحكيم بنشماش، باعتباره طرفا رئيسيا في المشكل القائم بينه و بين اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب.

و اشار إلى أنه وجه رسالةً إلى فاطمة الزهراء المنصوري و كودار سمير و بعض القياديين بالحزب حول القضية ، مشدداً على أن مشكلته الرئيسية مع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، و ليس الأمين العام للحزب.

مجلس المستشارين الذي يترأسه حكيم بنشماش ، و في بلاغ توضيحي له ، استنكر إقحام رئيس مجلس المستشارين بـ”أسلوب ينطوي على تحامل بَين، يعوزه التحري والدقة والمهنية، في موضوع لا علاقة له به يتعلق بـ”صفقة تنظيم المؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة”.

و ذكر البلاغ أن “رئيس مجلس المستشارين تم اقحامه بهذه الصفة رغم أن الموضوع ذو طبيعة حزبية صرفة”؛ مؤكداً أنه ” لم يسبق له ، لا بصفنه المؤسساتية ولا بصفته الحزبية ،أن اجتمع مع صاحب الشـركة المتعهدة بتنظيم المؤتمر، فأحرى أن يكون قد جرى بينهما أي اتفاق على الترتيب والإعداد اللوجستيكي للمؤتمر المذكور”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد