شركة عالمية للحماية تكشف تعرض شخصيات سياسية مغربية لعملية تجسس إلكتروني !

زنقة 20 | متابعة

كشفت شركة “كاسبير سكيلاب” عن تعرّض المغرب لعملية تجسس إلكتروني من طرف عصابة للقرصنة تسمي نفسها “عصابة غزة” الشهيرة، والناطقة باللغة العربية.

العصابة الإلكترونية المذكورة تستهدف التجسس وقرصنة معلومات ومعطيات حساسة عن أفراد ومنظمات ومؤسسات لها مصالح سياسية في الشرق الأوسط تورد “المساء”.

و استنادًا إلى تقرير الشركة فإن المغرب كان ضحية لتجسس واختراق وقرصنة هذه المجموعة، مشيرًا إلى أن عدد الضحايا الذين استهدفتهم به يقل عن خمسة، من دون ذكرهم أو ذكر تفاصيل إضافية عنهم أو عددهم بالتحديد.

وأوضحت الصحيفة أن شركة “كاسبيرسكي لاب” اكتفت بالحديث عن أن مجموعة القرصنة “عصابة غزة”، تستهدف أفرادًا ومنظمات ومؤسسات حكومية وإعلامية وسفارات وصحافيين وناشطين وأحزابًا سياسية، فضلًا عن مؤسسات تعليمية وبنوك ومنشآت للرعاية الصحية وشركات المقاولات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد