سلطات الفنيدق تحقق مع رجل أعمال تسلل إلى المدينة‎ قادماً من الدارالبيضاء !

0

زنقة 20 | علي التومي

تمكنت السلطات الإقليمية بمدينة الفنيدق، عمالة المضيق الفنيدق، أول أمس الثلاثاء، من توقيف رجل أعمال مشهور يسكن بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء، رفقة ابنه البالغ من العمر 23 سنة، بعدما نجحا في التسلل إلى المدينة قادمين من مدينة الدار البيضاء، على متن سيارة 4×4 فاخرة، رغم حالة الطوارئ المفروضة بالبلاد منذ مارس الماضي، للوقاية من فيروس كورونا.

وبحسب مصادر مطلعة، حول الواقعة، فإنه وبعد أن بلغ إلى علم قائد الملحقة الإدارية الثالثة بالفنيدق، وجود شخصين غريبين وافدين من خارج المدينة، انتقل على الفور بتعليمات من باشا المدينة، مدعوما بدورية القوات المساعدة، إلى المجمع السكني فاديسا، بالمنتجع السياحي الكدية سمير، على مستوى منطقة شاطئ الريفيين قرب الفنيدق، حيث جرى ضبط المعنيين بالأمر، وتوقيفهما.

وأظهرت الأبحاث الأولية المنجزة بخصوص الواقعة، بأن الشخصين المعنيين بالتسلل إلى المدينة، استغلا ورقة التنقل الاستثنائية بين المدن من أجل العمل، والتي تخول لهما التنقل فقط من الدار البيضاء إلى ميناء طنجة المتوسط، قبل أن يقررا التوجه صوب سكنهما الثانوي بالشاطئ المذكور بغرض الاستجمام.

وقد صدر قرار بإرجاع المضبوطين القادمين من جهة الدار البيضاء التي تحتل المرتبة الأولى وطنيا في عدد الإصابات بالعدوى، موازاة مع فتح بحث قضائي
للكشف عن ظروف وملابسات تنقلهما لحوالي 500 كلم بكل حرية، رغم المراقبة الأمنية والسدود القضائية الثابتة والدوريات المتحركة المشددة بمداخل ومخارج المدن، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

ومعلوم أنه لم تسجل بمدينة الفنيدق إلى غاية اليوم، أية إصابة بالوباء، نتيجة تفعيل السلطات المحلية للعديد من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الجائحة، والتي انخرطت فيها الساكنة بكل وعي ومسؤولية، من خلال الالتزام الكامل بتدابير الحجر الصحي.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد