ساكنة فاس تطفئ لهيب الحرارة بالإرتماء في نافورات المياه !

0

زنقة 20 | متابعة

تحولت نافورات وبرك مدينة فاس إلى مسابح “مجانية” يلجأ إليها عشرات الأطفال لإطفاء لهيب الحرارة التي اجتاحت المدينة.

و تتحول نافورات فاس بدءاً من فترة الزوال إلى العصر كل يوم رمضان إلى ملاذ لأطفال و شبان ممن يجدون فيها متنفسا بديلا عن بيوتهم أو الشوارع المتهبة بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

هذا و تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة لليوم الاثنين، أن يظل الطقس جد حار بكل من منطقة سوس والرحامنة، وتانسيفت والشياظمة وأقاليم الجنوب، وحارا بالجنوب الشرقي، السايس، والسهول الداخلية.

وسيلاحظ تشكل سحب منخفضة، خلال الصباح والليل، وستكون مصحوبة بكتل من الضباب على الواجهة المتوسطية وسواحل المحيط الأطلسي، مع تمركز سحب ركامية بالجنوب الشرقي وجنوب مرتفعات الأطلس، فيما ستكون السماء غائمة في وسط وشمال الأقاليم الجنوبية، وقليلة السحب إلى صافية بباقي جهات المملكة.

وستهب الرياح معتدلة شمالية بالسواحل الجنوبية والمنطقة الشرقية، وضعيفة إلى معتدلة شرقية داخل الأقاليم الجنوبية ومنطقة طنجة، وشمالية إلى غربية في باقي المناطق، بينما ستتناثر حبات رملية محلية جنوب المنطقة الشرقية، بالأقاليم الجنوبية، ومن المحتمل بالجنوب الشرقي.

وستتراوح درحات الحرارة الدنيا ما بين 28 و33 درجة بالجنوب الشرقي، شرق وجنوب الأقاليم الجنوبية، سوس، سهول تادلة، الرحامنة، والشياظمة، وما بين 23 و28 درجة بالسفوح الجنوبية الشرقية، المنطقة الشرقية، السايس، والسهول المتواجدة غرب الأطلس، وستكون ما بين 17 و22 درجة بباقي المناطق الأخرى.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 44 و49 درجة بسوس، الأقاليم الجنوبية، أقصى الجنوب الشرقي، الشياظمة، سهول تادلة، الرحامنة، وتانسيفت، وما بين 39 و44 درجة بكل من الجنوب الشرقي، السايس، هضاب الفوسفاط، والماس، الريف الغربي، وسهول المحيط الأطلسي، ومابين 34 و39 درجة بالمنطقة الشرقية، وشرق الريف، وستكون ما بين 29 و35 درجة بمرتفعات الأطلس، الواجهة المتوسطية، وسواحل المحيط الأطلسي.

وسيكون البحر هادئا الى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية والبوغاز ، وقليل الهيجان الى هائج على طول الساحل الأطلسي .

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد