سابقة. الأمم المتحدة تُقلص المساعدات الانسانية لمخيمات تندوف بعد تقارير حول تلاعب قيادة ‘البوليساريو’

0

زنقة 20. الرباط

في سابقة من نوعها، أعلنت الامم المتحدة تقليص المساعدات الانسانية الموجهة للمحتجزين بمخيمات تندوف.

و ساد غضب عارم بالجزائر اليوم الأحد 3 شتنبر، عقب اعلان القرار الأممي.

و سارعت الحكومة الحزائرية الى الخروج ببلاغ باسم الهلال الأحمر الجزائري, يندد بالقرار الدولي القاضي بتقليص المساعدات الإنسانية لفائدة مخيمات تندوف بعد تقارير حول تلاعب قيادة البوليساريو بالمساعدات وبيعها لشراء الأسلحة.

ودعت الجزائر, منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية إلى الضغط على المانحين للعدول عن هذا القرار الذي وصفته بـ “اللا مسؤول”.

من جهتها، وجهت الانفصالية أميناتو حيدر وهي إحدى المستفيدات من المساعدات الدولية، من العاصمة الجزائرية, نداء الى الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية من أجل التحرك لإلغاء قرار تقليص المساعدات بداعي “الأزمة المالية”.

واعتبرت الجزائر أن وقف المساعدات هو قرار بخلفية سياسية بعدما أكدت تقارير دولية تلاعب قيادة البوليساريو في المساعدات وإعادة بيعها لشراء الأسلحة.

واتهمت الجزائر والبوليساريو بشكل مباشر فرنسا بالوقوف وراء تقليص المساعدات، خاصة الضغط داخل الاتحاد الاوربي الذي قرر بدوره تقليص المساعدات الموجهة الى المحتجزين بتندوف.

و اعتبرت الانفصالية حيدر أن الشباب بالمخيمات سيدفعهم القرار الى الهجرة من تندوف مما سيجعل المنطقة خالية.

 

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد