ركود غير مسبوق لسوق العقار في المغرب يتسبب في انتكاسة لنشاط الموثقين !

0

زنقة 20 . الرباط

ألقت جائحة كورونا بظلالها السلبية على سوق العقار في المغرب ، حيث قلّ الاقبال على شراء وكراء العقارات.

وسجلت شركات العقار المغربية انتكاسة قوية في عرض شققها، منذ بداية شهر مارس 2020 ، بوتيرة مُقلقة، يعكسها الانكماش اللافت لنشاط الموثقين، الذي سجل انخفاضا يقارب 70%.

و توقفت جميع معاملات الموثقين طوال أربعة أشهر و المتعلقة بالعقارات و المعاملات الأخرى كتأسيس الشركات والرهون وتحرير عقود نقل الملكية العقارية والمحلات التجارية.

مصادر مهنية ذكرت أن انخفاض نشاط الموثقين، هو مؤشر قوي على حالة الركود التي شهدها سوق العقارات، بالدرجة الأولى، بسبب جائحة “كورونا” ، مضيفة أن حالة الركود شملت المعاملات التجارية والاقتصادية وهذا منذ البدء في إجراءات الحجر الصحي التي نفذه المغرب لمنع تفشي الفيروس.

وحسب ذات المصادر ، فإن هذه الوضعية لا تخص المغرب فقط، بل تشمل غالبية الدول في العالم.

وخلص مهنيون ، إلى القول أن جائحة كورونا، أعادت إلى الواجهة، الحديث عن ضرورة الاسراع في تبني وتعميم العمل بالعقود التوثيقية الالكترونية، التي لا تستوجب الحضور الشخصي لأطراف العقد أمام الموثق، وهذا يتطلب بالضرورة الاسراع في رقمنة المصالح التي تتعامل معها مكاتب التوثيق، الشهر العقاري، مفتشيات التسجيل والتحصيل الضريبي ومسح الاراضي وغيرها من المرافق الأخرى.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد