ربورطاج/ ويلات الفقر تدفع سيدةً بالعيون إلى البحث عن لقمة العيش داخل حاويات الأزبال !

زنقة 20 | علي التومي

“امينة” سيدة فقيرة من سكان مدينة العيون ، تقود كل يوم عربة يجرها حمار تحت اشعة الشمس الحارقة ، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي دفعت بها إلى اعتمادها كمصدر لكسب الرزق.

و تقول أمينة لـRue20.Com ، بأنها تجوب شوارع و ازقة مدينة العيون كل يوم في انتظار أن تجد بقايا أثاث منزلية أو البسة قديمة او مواد إستهلاكية داخل حاويات الازبال و بين النفايات.

وتضيف “امينة” بأن الظروف القاسية التي تعيشها بمسكنها رفقة امها و إبنتها الوحيدة ، هي السبب في الخروج للبحث في نفايات و بقايا السكان لعلها تجد شيئ يساعدها على إعالة أسرتها.

و ليست “أمينة” المرأة الوحيدة التي تعمل بهذا الشكل ، فمثيلاتها يتجولن فجرا و في ساعات متأخرة من الليل يحملن روايات مختلفة تربطهن جميعهن بحبل الفقر.

وطالبت “امينة” الجهات المعنية و المسؤولة بمدينة العيون وعلى راسهم والي العيون عبد السلام بيكرات ، بمساعدتها و إعالة أسرتها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد