دولة ليسوتو تعادي الوحدة الترابية المغربية من جديد و تعلن اعترافها بالبوليساريو !

0

زنقة 20 | متابعة

بعد أن أعلنت العام الماضي ، تعليق جميع تصريحاتها وقراراتها المتعلقة حول ملف الصحراء المغربية، عادت الحكومة الجديدة لمملكة ليسوتو الإفريقية، لتعادي الوحدة الترابية و تعلن اعترافها بجبهة البوليساريو الإنفصالية.

وزيرة الخارجية اللوسوتية الجديدة ، ماتسيبو راماكووي، أكدت اعتراف بلدها بجبهة “البوليساريو” الانفصالية، وهو الموقف، الذي احتفت به الجبهة الانفصالية.

دولة ليسوتو كانت قد أصدرت مذكرة العام الماضي أكدت من خلالها التزامها الحياد في ملف الصحراء وتعليق قراراتها مع “البوليساريو”.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد