دراسة: 89% من المغاربة لا يثقون في حكومة العثماني و يطرقون باب الديوان الملكي للتظلم و التشكي !

زنقة 20 | الرباط

تدرس المصالح المركزية لوزارة الداخلية شكايات أحيلت عليها من قبل الديوان الملكي، حددت حسب وثيقة رسمية صادرة عن المفتشية العامة للإدارة الترابية، في 190 تظلما وشكاية لمواطنين ومؤسسات ضحايا إدارات ومجالس ووزارات ومؤسسات عمومية.

وانكبت المصالح المختصة في الداخلية على معالجة كل التظلمات الواردة من الديوان الملكي، ومن مكتب الضبط للوزارة نفسها، ورئاسة الحكومة ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان وباقي الوزارات الأخرى التي وصل عددها الإجمالي إلى 4294.

ويأتي تحرك الداخلية السريع لدراسة شكايات وتظلمات المواطنين، تنفيذا للتوجيهات الملكية للملك في إحدى خطبه لـ2017، حين قال إن “من بين المشاكل التي تعيق تقدم المغرب، هو ضعف الإدارة العمومية، سواء من حيث الحكامة، أو مستوى النجاعة، أو جودة الخدمات التي تقدمها للمواطنين، وهو ما يجعل المواطنين يشتكون لملك البلاد من الإدارات، والمسؤولين الذين يتماطلون في الرد على مطالبهم، ومعالجة ملفاتهم، ويلتمسون منه التدخل لقضاء أغراضهم، والواجب أن يتلقى المواطنون أجوبة مقنعة، وفي آجال معقولة عن تساؤلاتهم وشكاياتهم، مع ضرورة شرح الأسباب وتبريرات القرارات، ولو بالرفض الذي لا ينبغي أن يكون دون سند قانوني، وإنما لأنه مخالف للقانون، أو لأنه يجب على المواطن استكمال المساطر الجاري بها العمل” تورد “الصباح”.

وأفادت مصادر مطلعة أن الداخلية وضعت 300 شكاية في الحفظ، بسبب عدم وضوحها، لأنها مكتوبة بخط رديء وغير مقروء، فيما أحالت 400 شكاية على ذوي الاختصاصات، ويتعلق الأمر بشكايات وملتمسات لا تدخل ضمن اختصاصاتها، وذلك قصد القيام بالمتعين بشأنها، مع إشعار المواطنين في الوقت نفسه، بالتوجيه الذي خصص لشكاياتهم.

وتحتل جهة البيضاء سطات، وفق مصدر في قطب الشكايات، المركز الأول ب683 شكاية، متبوعة بجهة الرباط سلا القنيطرة ب675، ثم جهة مراكش آسفي ب539، تليها جهة فاس مكناس ب316، وجهة طنجة تطوان الحسيمة ب292، ودرعة تافيلالت ب252، والجهة الشرقية ب249، وسوس ماسة ب231، وجهة بني ملال خنيفرة بما مجموعه 215، وجهة العيون الساقية الحمراء 42، وجهة كلميم واد نون 16، وجهة الداخلة وادي الذهب 15 شكاية. ووصل الجواب الإيجابي على مجموع الشكايات 350 من أصل 3525.

من جهة أخرى كشفت دراسة ميدانية أجرتها مؤسسة البحث والتكوين والاستشارات تحت إشراف “أفروباروميتر”، عن معطيات صادمة بخصوص مؤشر الثقة في الحكومة.

وأفادت الدراسة بأن 89 في المائة من المغاربة غير راضين عن أداء الحكومة في خلق فرص الشغل، فيما اعتبر واحد من كل 10 مشاركين في الدراسة، أي ما يعادل 11 في المائة أن الحكومة تعمل بشكل “جيد” أو “جيد جدا” على تجارية البطالة وخلق فرص للعمل تورد “الأخبار”.

وعبر أزيد من ثلث المغاربة المشاركين في الدراسة عن رغبتهم في الهجرة إلى الخارج، منهم 13 في المائة “فكروا فيها كثيرا” و7 في المائة شرعوا في اتخاذ الخطوات اللازمة للهجرة، بينما صرح 67 في المائة “أنهم يقومون بإعداد خطط معنية”، بحيث تحتل أوروبا الوجهة الأولى المحتملة للمغاربة الراغبين في الهجرة، بنسبة 68 في المائة، متبوعة بأمريكا الشمالية بنسبة 15 في المائة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد