حزبٌ مغربي يُنددُ بإغتيال الجنرال الإيراني سليماني ويُشبهه بالمهدي بنبركة ويصفه بالقائد الإسلامي الكبير

زنقة 20. الرباط

في أول رد من حزب سياسي مغربي، تجاه عملية اغتيال الجنرال الايراني قاسم سليماني، وصف حزب ‘الطليعة الديموقراطي الاشتراكي’، هذه العملية بالجريمة الإمبريالية.

و قال بلاغ صادر عن الكتابة الوطنية لذات الحزب اليساري القومي، أن امريكا تواصل “الاعتداء على الشعوب وحركات التحرر بتصفية قادتها البارزين كما حصل في الماضي مع باتريس لمونبا والمهدي بن بركة و أرنستو تشي غيفارا وعمر تورخيس وسالفدور اليندي”.

واعتبر بلاغ ذات الحزب القومي، أن “الإدارة الأمريكية إقدام على ارتكاب جريمة إغتيال اللواء قاسم سليماني قائد قوات القدس في الحرس الثوري الايراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق”، واصفةً اياها بالجريمة الجديدة للامبريالية الأمريكية في حق قائدين كبيرين من قادة المقاومة العربية والإسلامية”.

ووجه ذات الحزب القومي العربي، تعازيه لإيران والعراق قيادة وشعبا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد