جماهير الرجاء : استكمال الدوري ممكن و ترتيب البطولة سيتغير !

0

زنقة 20 | الرباط

بعد الجدل الدائر حول مصير البطولة الوطنية بسبب فيروس كورونا ، عبرت فصائل “الغرين بويز” ، و “الترا إيغلز” ، أكبر مجموعات المشجعين لفريق الرجاء الرياضي عن رفضها منح اللقب لفريق الوداد الذي يتصدر البطولة مؤقتاً بعد توقف الدوري المحلي بـ36 نقطة.

الفصائل المشجعة لفريق الرجاء و في بيان موحد ، استغربت ما أسمته “مطالبة من اتخدوا من ” السعاية ” حرفة ، محاولة ممارسة الضغط لمنحهم لقب البطولة الوطنية لهذا الموسم كما كان الحال عندما استغلت الجارية سلطتها و نفوذها لإضافة خمسة بطولات وهمية ، لم يكن فيها حتى الجهاز الوصي طرفا أو شاهدا”.

و تسائلت عن ” جدوى منح لقب البطولة الوطنية و إمكانية استكمال الدوري موازاة مع باقي دوريات العالم متاحة وممكنة ، و ما هو بغريب على ساحتنا الكروية ملاحظ أن من ينتهكون القانون بأساليب لطالما فضحناها وكان آخرها خرق الحجر الصحي بخوض الجارية لحصص تدريبية على الرغم من حالة الطوارئ و التدابير المتخذة للحد من انتشار عدوى كوفيد-19 ، هم أنفسهم من يدعون المطالبة بتحقيقه ، بل مما لا يقبله العقل أنهم يطالبون بخرقه بغية تلبية مصالحهم الشخصية ، فأصبح تلميع صورتهم الخارجية هدفهم الأساس لذا وجب تذكيرهم بالمثل الشعبي الذي يقول “المزوق من برا اش خبارك من لداخل ؟ ” .

3سيتعجب كل عاقل كيف لتسمية “بطل الموسم” أن تصبح هي الهدف و لو على حساب مبدأ الاستحقاق . فمن جهة يطالبون باللقب بينما من جهة أخرى يبرز خطابهم كونهم يراعون مصلحة الجميع أو الوطن بين قوسين ، هذا التناقض الصارخ هو تجسيد للتلميع الذي سبق توضيحه في الأسطر الآنفة” تقول جماهير الرجاء.

و طالبت ذات الفعاليات بـ”الحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص بما يحفظ لجميع الفرق حقوقهم وفق القانون دون تمييز لطرف على آخر ، فالرياضة أخلاق و ليست انتهازا ، لأن الترتيب الحالي بإمكانه أن يتغير بإجراء جميع المقابلات المتبقية ، والتي تراكمت بسبب سوء البرمجة و تأخير موعد انطلاق البطولة ، لهذا وجب الأخد بعين الاعتبار عدة فوارق لا تحتم علينا اتباع النموذج الأوروبي”.

داعية إلى الأخذ “بعين الإعتبار النموذج الفرنسي الذي أثبت فشله باعتراف المكونات الرياضية الفرنسية ، مع مراعاة السلامة الصحية للجميع”.

يشار إلى أن البطولة الوطنية توقفت بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد في حدود الجولة الحادية والعشرين لكن لم يلعب سوى فريق واحد كل مبارياته ويتعلق الأمر بسريع واد زم، فيما لازالت باقي الأندية تملك مباريات ناقصة.

وبحوزة كل من أندية الفتح الرباطي والجيش الملكي وأولمبيك خريبكة واتحاد طنجة مباراة ناقصة لكل منهم بعدما لعبوا عشرين مباراة ، فيما تنظر كل من أندية مولودية وجدة والمغرب التطواني ويوسفية برشيد ونهضة الزمامرة وأولمبيك آسفي ورجاء بني ملال مباراتين مؤجلتين لكل منهم.

الوداد البيضاوي يملك ثلاث مباريات مؤجلة إلى جانب نهضة بركان الذي ينافس على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية إضافة إلى الدفاع الحسني الجديدي وحسنية أكادير المنافس الآخر على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

فيما يملك الرجاء البيضاوي حصة الأسد من عدد المباريات المؤجلة بست مباريات حيث لم يلعب سوى خمسة عشر مباراة في منافسات البطولة الوطنية ، وهو الأمر العائد إلى التزامه قاريا في منافسات دوري أبطال أفريقيا ثم عربيا في كأس محمد السادس للأندية البطلة.

كما لازلت مباراة الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي تثير الكثير من الجدل إذ لم تحسم الجامعة بعد قرارها في عدم حضور فريق الرجاء البيضاوي إلى المباراة.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد