جماعة وجدة تؤجل دورة إستثنائية بسبب كورونا !

زنقة 20 | كمال لمريني

قال عمر أحجيرة، رئيس جماعة وجدة، إنه تقرر تأجيل الدورة الاستثنائية للجماعة، التي كان مقررا عقدها يوم الاثنين 30 مارس الجاري، إلى وقت لاحق، وذلك بسبب التدابير الاحترازية المتعلقة بتفشي فيروس “كورونا” المستجد”.

وأشار أحجيرة في تصريحه لموقع rue20.Com، إلى أن الدورة كانت مبرمجة قبل الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، وأنها كانت تروم المصادقة على مجموعة من النقط المدرجة في جدول الأعمال والتي وصفها ب”المهمة”.

وأضاف أنه لم يتم إلغاء هذه الدورة، كون أن جدول الأعمال تم إرساله للسلطات المحلية، لا سيما وأنها تروم تحويل كل الفصول المخصصة للمناسبات والحفلات والدعم المخصص للجمعيات إلى فصل واحد يتعلق بدعم جهود الدولة في التعاطي مع محاربة جائحة كورونا.

وجاء تأجيل الدورة، بالتزامن مع المراسلة التي وجهها وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، للولاة والعمال، والتي أعلن فيها السماح لكافة رؤساء المجالس بالجماعات المحلية بإجراء تعديلات على الميزانيات السنوية.

وشدد وزير الداخلية، على أن رؤساء الجماعات يمكنهم تخصيص جزء من هذه الميزانيات لاقتناء التجهيزات الضرورية واتخاذ الإجراءات الاحترازية والتوعوية بدون انتظار موافقة كافة أعضاء المجلس، بالنظر الى خطورة الوباء.

وكان موقع rue20.Com، قد تطرق، أمس الثلاثاء، إلى الدورة الاستثنائية التي دعا إلى عقدها رئيس جماعة وجدة، والتي إعتبرتها مصادر الموقع، أن رئيس جماعة وجدة، يعتبر أول رئيس يقوم بخرق حالة الطوارئ الصحية، خاصة وان المجلس الجماعي يتكون من 65 عضوا، وفي حال إذ حضر هؤلاء الدورة، فان العدد سيرتفع إلى حوالي 80 شخصا، لا سيما وان الأمر يتطلب حضور أعضاء اللجان.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد