تفاصيل اجتماع عمدتي سبتة و مليلية للرد على المغرب.. سبع قرارات لضمان الإكتفاء الذاتي و طرد الحراكة !

زنقة 20 | الرباط

التقى أمس الإثنين رئيسا سبتة ومليلية خوان فيفاس وإدواردو دي كاسترو، في مدينة ملقا الإسبانية ، لبحث ردود الفعل على الخطوات التي قام بها المغرب مؤخراً و الأزمة التي تتخبط فيها المدينتين المحتلتين.

عمدتي المدينتين استنكرا حسب ما أوردته وسائل إعلام محلية ، الوضع الذي تمر به كل من سبتة ومليلية ، و “الاختناق” الذي تتعرض له المدينتين ، داعين إلى تشكيل جبهة موحدة لمواجهة الوضع و مطالبة مدريد بالتدخل.

الإجتماع تطرق إلى معالجة مجموعة من القضايا التي تثير القلق يومياً مثل المعابر الحدودية و القضايا الاقتصادية أو العلاقات مع شبه الجزر الإسبانية ، و أمور أخرى.

عمدة مدينة سبتة خوان فيفاس، قال أن اللحظة حاسمة و حرجة ، مشيراً إلى أن قرارات المغرب ترمي إلى “محاولة عرقلة سبتة وخنقها اقتصاديًا”.

و اتفق الجانبان على سبعة نقاط ، منها وضع خطة للتدابير العاجلة لدعم تجارة المدينتين، وفي الوقت نفسه ، فتح آفاق جديدة للنشاط الإنتاجي ، ووضع الأسس لنموذج اقتصادي بديل ، أكثر صلابة واستقرارًا ، لا يعتمد على قرارات فتح المعابر أو إغلاقها.

أما القرار الثاني فهو تعزيز المعابر الحدودية بالبنى التحتية والوسائل اللازمة ، وخاصة الموارد البشرية لجعلها آمنة لاحتواء الهجرة السرية للمغاربة ، البالغين والصغار على حد سواء.

القرار الثالث يتعلق بملف القاصرين الأجانب غير المصحوبين ، حيث أكد الجانبان على أن المغرب مطالب بالإمتثال للاتفاقيات الموقعة من قبله في هذا الصدد.

القرار الرابع هو دعوة مدريد للإفراج عن المساعدات المعلقة منذ العام الماضي 2019 ، لتغطية الاحتياجات و ضمان الاستقرار في نفس الوقت.

القرار الخامس هو تنفيذ الاستثمارات وتوفير الموارد و تدابير أخرى ضرورية لتغطية أوجه القصور الموجودة في مجالات الدفاع والأمن والصحة والتعليم والعدل والمؤسسات الإصلاحية ، من أجل ضمان مستويات الجودة في الخدمات لتلك الموجودة في بقية إسبانيا.

القرار السادس هو تعزيز نظم الاتصالات مع شبه الجزر الإسبانية المحتلة ، ومع بقية إسبانيا ، من حيث الجودة وبأسعار معقولة للجميع ، سواء بالنسبة للمقيمين في سبتة ومليلية ولمن يرغب في زيارتها.

القرار السابع يتعلق بتعميق تحسين النظام الاقتصادي والمالي الخاص ، بقصد زيادة ، بقدر ما يسمح القانون ، قدرته على تشجيع الإقامة وموقع العمل.

ووقع رئيسا المدينتين حسب ذات المصادر ، على إعلان رسمي دعيا فيه إلى العمل من أجل المصلحة العامة لسبتة ومليلية بعيدًا عن المصالح الحزبية.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد