تركيا تهاجم الأكراد برا وجوا وسط تنديد دولي ووعيد أميركي !

0

زنقة 20 | وكالات

بدأت تركيا اليوم الأربعاء العملية العسكرية في شرق الفرات التي طالما لوحت بها في الفترة الأخيرة وتأكدت بعد إعلان الرئيس الأميركي سحب عدد من قواته من الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا، ممهدا الطريق للهجوم المثير للجدل وسط مخاوف دولية من أن ينشر الفوضى في شمال سوريا ويعيد انعاش تنظيم الدولة الإسلامية، فيما أعقب اطلاق الهجوم تنديد دولي ووعيد أطلقه سناتور جمهوري مقرب من الرئيس الأميركي بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيدفع ثمنا غاليا لمهاجمته الأكراد.

وقد أعلن أردوغان اليوم الأربعاء بدء العملية العسكرية، فيما ذكرت مصادر كردية محلية أن مقاتلات تركية شنت غارات جوية على منطقة رأس العين.

وقال أردوغان في تغريدة على تويتر إن “القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري (مقاتلون سوريون مدعومون من أنقرة) باشرا عملية نبع السلام في شمال سوريا”.

وأوضح أن هذه العملية تستهدف “إرهابيي وحدات حماية الشعب وداعش” وتهدف إلى إقامة “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا، مضيفا أن “المنطقة الآمنة التي سنقيمها ستسمح بعودة اللاجئين إلى بلدهم”.

وتابع “أقبل كافة أفراد الجيش المحمدي الأبطال المشاركين في عملية نبع السلام من جباههم وأتمنى النجاح والتوفيق لهم ولكافة العناصر المحلية الداعمة والتي تقف جنبا إلى جنب مع تركيا في هذه العملية، وفقكم الله وكان في عونكم”.

وقال أيضا “بعملية نبع السلام سنقضي على خطر الإرهاب الموجه نحو بلدنا وسنعمل على تحقيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم من خلال المنطقة الآمنة التي سنشكلها. كما سنحافظ على وحدة الأراضي السورية ونخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب من خلال عملية نبع السلام”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد