تجهيزات قديمة ضمن مشروع “الحاضرة المتجددة” و الملك يغادر مراكش غاضباً !

زنقة 20 | محمد المفرك

علمت Rue20.com أن المديرية الجهوية للثقافة بمراكش عمدت جراء نتيجة ضعف الاعتمادات المالية الى تجهيز فضاء الطفل بالمكتبة العمومية بالقطب الحضري المحاميد المرتقب تدشينه من طرف الملك ضمن مشروع الحاضرة المتجدزة بمعدات قديمة تم نقلها من فضاء مشابه بمكتبة ابن يوسف بالداوديات.

وحسب ذات المصادر فإن المديرية الجهوية للثقافة بمراكش استعانت بخدمات أحد المقاولين الذي قام بإجراء بعض التحسينات على تلك المعدات لكي تظهر في حلة جديدة.

يذكر أن التكلفة المالية لمشروع المعهد الموسيقي والمكتبة العمومية بالقطب الحضري المحاميد تقدر بحوالي مليار ونصف المليار سنتيم.

مصادر كانت قد كشفت أن الملك محمد السادس مستاء من المسؤولين المحليين بمدينة مراكش؛ إذ غادرها الجمعة المنصرمة في اتجاه العاصمة الرباط، بعد إلغائه لمراسيم تدشين بعض المشاريع التي تمت برمجتها في إطار زيارته إلى المدينة الحمراء.

ويعود سبب الإلغاء إلى ما تم تسجيله من اختلالات وتجاوزات على مستوى أشغال الإنجاز والتهييء، حيث استاء الملك كثيرا من المسؤولين المحليين بمختلف المصالح والجهات المعنية بتدبير الشأن المحلي.

أسباب الغضبة الملكية حسب العارفين بخبايا الأمور وما يجري ويدور وراء الأبواب المغلقة، ترجع إلى ما تعرفه المشاريع المهيكلة الدائرة في فلك المشروع الملكي “مراكش حاضرة متجددة” من تعثرات، وما واكب أشغال الإنجاز من اختلالات وتجاوزات تكاد تعصف بالمشروع ككل وتنحرف عن أهدافه المنشودة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد