بنكيران يتلو قرار إغلاق باب الحكومة في وجه شباط من موريتانيا: ‘تصريحاتك غير مسؤولة وضد ثوابت الدولة’

0

زنقة 20. الرباط

أكد رئيس الحكومة المكلف عبدالإله بنكيران اليوم الأربعاء 28 دجنبر أن تصريحات الأمين العام لحزب ‘الاستقلال’ ضد موريتانيا غير مسئولة ولا تتماشى مع ثوابت الدبلوماسية المغربية.

وتسلم الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز اليوم بمقر إقامته في مدينة أزويرات (شمالي نواكشوط ) رسالة من الملك محمد السادس نقلها إليه بنكيران الذي يزور موريتانيا حالياً.

وقال بنكيران، في تصريح صحافي مكتوب، تلاه عقب لقاء الرئيس الموريتاني إن «هذه التصريحات لا تعبر إلا عن رأيه الشخصي ولا تعبر أبداً لا عن رأي جلالة الملك ولا عن رأي الحكومة المغربية ولا عن الشعب المغربي»، في اعلان واضح عن استبعاد ‘شباط’ عن أي تحالف لتشكيل الحكومة المقبلة.

وأضاف أن الملك «يولي اهتماماً لتطوير العلاقات مع موريتانيا وهي دولة شقيقة وعزيزة ولها مكانة خاصة بالنسبة للمغرب وتجمعها مع المغرب روابط الدين والأخوة واللغة والتاريخ والمصير المشترك».

https://youtu.be/TFiQiry1Gpk

وأوضح أن العلاقات «ترتكز على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والرغبة الصادقة في التعاون المثمر وحسن الجوار البناء».

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط قد قال إن موريتانيا جزء من المغرب وأن حدود المغرب تمتد من طنجة إلى نهر السنغال».

وقرر الحزب الحاكم في موريتانيا، فور هذه التصريحات، قطع صلاته بحزب الاستقلال.

ويعلق المراقبون آمالاً عريضة على زيارة بنكيران لإزالة الفتور التي تمر به علاقات المغرب وموريتانيا.

ويرى متتبعون أن إرسال الملك لرئيس الحكومة، الى موريتانيا على عجل، هي رسالة واضحة لبنكيران لاطلاعه على خطورة التصريح الذي صدر عن ‘شباط’ وسماع صداه مباشرة من مسؤولي الجارة الجنوبية، وهو الذي يدافع ‘بنكيران’ بشراسة على إدخاله لحكومته.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد