بنشعبون : قانون المالية المعدل ليس تقشفيا و لم يتم تقليص اعتمادات القطاعات الإجتماعية !

0

زنقة 20 . الرباط

قال وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، اليوم الاثنين بالبرلمان ، أن نسبة النمو بالمغرب ستتراجع ب5 في المائة بسبب جائحة كورونا و الجفاف.

و أضاف بنشعبون ، في الجلسة التشريعية التي خصصت للتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل 2020 ، أنه ليس هناك اي غموض في تدبير مشروع القانون المعدل.

و اكد الوزير بنشعبون ، أن القانون يدخل ضمن استراتيجية لمواجهة الازمة الحالية ، و اعتمدته الحكومة بكل مكوناتها.

المسؤول الحكومي ذكر أن لجنة اليقظة ستواكب المقاولات المتضررة من جائحة كورونا خلال ستة أشهر المقبلة عبر دعمها ماليا من صندوق كوفيد19 ، للحفاظ على مناصب الشغل.

و أضاف أنه سيتم تخصيص 15 مليار درهم للرفع من ميزانية الاستثمار و دعم المقاولات و التشغيل.

بنشعبون ، قال ان المقاربة التي اعتمدتها الحكومة في صياغة مشروع قانون المالية المعدل بعيدة كل البعد عن التقشف.

ذات المتحدث ، اضاف انه بالرغم من تراجع الموارد ب40مليار درهم فان استثمارات ميزانية الدولة ارتفعت ب7.5 مليار درهم من خلال اعادة ترتيب الاولويات على مستوى النفقات.

بنشعبون ، اكد انه من الطبيعي ان يعاد برمجة نفقات التسيير في ظل توقف مختلف الانشطة المرتبطة بتنظيم الحفلات و الندوات و التظاهرات و السفريات الى الخارج طيلة ازيد من 3 اشهر من الحجر الصحي.

المسؤول الحكومي قال انه لم يتم تقليص نفقات الاستثمار في القطاعات الاجتماعية ، مشددا على انه ستتم مواصلة الاستثمار في هذه القطاعات بنفس الوتيرة.

و اضاف ان الحكومة اعادت برمجة ميزانية جديدة للاستثمار في هذه القطاعات الوزارية و المؤسسات تراعي الاثار المترتبة عن الازمة الصحية ، عبر مراجعة الجدولة الزمنية لانجاز بعض المشاريع ، نظرا لبطئ وتيرة تنفيذها و كذا تأجيل مسطرة البعض الاخر نتيجة عدم توفر الشروط الضرورية لذلك.

بنشعبون اعتبر انه لم يتم تقليص اي اعتمادات مخصصة للقطاعات الاجتماعية.

و ذكر بنشعبون انه تم تقليص النفقات في قطاع التربية الوطنية ب877 مليون درهم ، بعضها كان مخصصا للمشاريع المتأخرة فيما يخص الدراسات التقنية و تصفية العقار ، و بعضها الاخر كان مبرمجا كمساهمات في حسابات خصوصية تتوفر على الفائض الكافي لإنجاز المشاريع المبرمجة.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد