اليابان تجدد عدم إعترافها بالكيان الوهمي وتصف المغرب بالشريك الاستراتيجي لطوكيو في أفريقيا

زنقة 20. الرباط

جدد نائب وزير الشؤون الخارجية الياباني ناكاتاني شينيشي، اليوم الاثنين بالرباط، التأكيد على موقف بلاده الثابت بخصوص النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية.

وكان وزير الشؤون الخارجية الياباني السيد تارو كونو، قد جدد التأكيد، خلال افتتاح أشغال قمة رؤساء الدول والحكومات في إطار مؤتمر طوكيو الدولي السابع حول التنمية بإفريقيا (تيكاد 7)، في غشت الماضي، على أن اليابان لا تعترف بـ”الجمهورية الصحراوية” الوهمية، موضحا أن “الحضور في مؤتمر (تيكاد 7) لأي كيان لا تعترف به اليابان كدولة لا يؤثر في شيء على موقف البلاد بخصوص وضعية هذا الكيان”، في إشارة إلى” الجمهورية الصحراوية” الوهمية.

كما عبر عن هذا الموقف، بنفس المناسبة، المدير العام للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية اليابانية، السفير كاتسوهيكو تكاهاشي، الذي يشغل أيضا منصب مساعد وزير الشؤون الخارجية الياباني.

وكان تكاهاشي قد صرح بأن “اليابان لا تعترف بـ+الصحراء الغربية+ كدولة. إنه موقف ثابت وراسخ لليابان، وليست لليابان أي نية لتغييره”.

وجدد السيد ناكاتاني شينيشي التأكيد على هذا الموقف، في تصريح للصحافة في أعقاب لقاء مع الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي.

وأشار المسؤول الياباني إلى أنه، خلال لقائه بالسيد الجزولي، “اطلع بشكل جيد على موقف المغرب” فيما يتعلق بقضية الصحراء، مشددا على أن “موقف اليابان يبقى دون تغيير” بهذا الخصوص.

من جهته، قال الجزولي إنه، خلال هذا اللقاء، “جددت اليابان التأكيد على عدم اعترافها بأي كيان انفصالي بخصوص مغربية الصحراء”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد