المُتطرف ‘الكتاني’ يحمدُ الله بعد عرقلة ‘الإستقلال’ إصدار أوراق مالية بالأمازيغية

0

زنقة 20. الرباط

عبّرٓ الوهابي المتطرف ‘الحسن الكتاني’ عن فرحته عقب إفشال حزب ‘الاستقلال’ لمشروع قانون يلزم بنك المغرب لاستصدار أوراق نقدية مكتوبة بالأمازيغية كلغة رسمية حسب الدستور.

و كتب ذات الوهابي المتشدد، في تدوينة له تعليقاً على هذه العرقلة التي تزعمها كل من حزب ‘الاستقلال’ و ‘العدالة والتنمية’ قائلاً : ‘والحمد لله رب العالمين’.

وكان ذات الشخص قد هاجم اللغة والثقافة الامازيغية معتبراً اياها مهددةً لما أسماها ‘لغة الاسلام’ في اشارة الى اللغة العربية.

الى ذلك، أقدمت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، مساء اليوم الثلاثاء 21 ماي الجاري، على إلغاء مقتضى من مشروع قانون 40.17 يلزم “بنك المغرب” بإصدار أوراق مالية باللغة الأمازيغية إلى جانب العربية.

وقامت أحزاب المشكلة للتحالف الحكومي؛ بالإضافة لحزب الاستقلال؛ بعرض إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية؛ بحجة انتظار إخراج القوانين التنظيمية المتعلقة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية

وألغت الحكومة و”الاستقلال” الفقرة التي تنص على كتابة الأمازيغية إلى جانب العربية في الأوراق والقطع النقدية؛ في مشروع القانون المذكور؛ تقدمت بها لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، خلال جلسة عامة تشريعية عقدت الثلاثاء الماضي.

وكان مجلس المستشارين، وافق خلال جلسة عامة تشريعية، يوم الثلاثاء الماضي، 14 ماي 2019، بالأغلبية على إقرار مشروع قانون رقم 40.17 المتعلق بالقانون الأساسي لبنك المغرب، ليعوض القانون السابق المعمول به منذ سنة 2006.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد