الحركة الشعبية تحيلُ عضوين على التأديب وتتهمُ منافسي العسالي بإقتراف إختلالات للفوز بمقعد جهة بني ملال !

0

زنقة 20 | الرباط

نوه المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، بنضالات، حليمة العسالي، مرشحة الحزب في الاستحقاقات الاخيرة، معتبرة الحملة التي خاضتها بالنزيهة والشفافة، في ظل معركة شرسة عرفت العديد من الشوائب والاختلالات.

جاء ذلك في الاجتماع العادي الذي عقده المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، الأربعاء الماضي، والذي خصص لتدارس مستجدات الساحة السياسية الوطنية والقضايا ذات الصلة بالمسار التنظيمي للحزب.

وذكر بلاغ المكتب السياسي لحزب “السنبلة”، ان الاجتماع توقف عند موضوع الانتخابات الجزئية لملء المقعد الشاغر بمجلس المستشارين عن مجلس جهة بني ملال ــ خنيفرة، وتدارس حيثيات هذا الاقتراع من كل الجوانب.

وأشاد بالتجند والتعبئة التي أبانت عنها كافة القيادات الحركية بالجهة، وكذا جل أعضاء الحزب بالمجلس الجهوي في مساندتهم لمرشحة الحزب، مستحضرا حالة عضوين من الفريق الحركي الجهوي الغير المنضبطين لتوجهات الحزب واللذين ستتم إحالتهما على لجنة التأديب والجزاء.

ونوه المكتب السياسي أيضا، بأعضاء الأحزاب الأخرى بالمجلس الذين ساندوا مرشحة الحزب، في حين أعرب عن أسفه لإخلال بعض الفرقاء السياسيين جهويا، بالتزاماتهم وعهودهم لدعم مرشحة الحزب.

وسجل المواقف الإيجابية لقيادات بعض مكونات الأغلبية الحكومية المركزية التي اتخذت قرارات تأديبية احترازية ضد الأعضاء الغير المنضبطين لتوجهاتها.

وأكد الحزب انخراطه الفعال في تخليق الحياة السياسية واستعداده للمساهمة الجادة في إصلاح المشهد الانتخابي قانونيا وسياسيا، أكد أيضا أن هياكل التقريرية للحركة الشعبية ستحدد التوجهات المستقبلية في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد