المفوضية الأوربية تحذر الجزائر من تفاقم أوضاع المحتجزين فوق أراضيها بتندوف

زنقة20.الرباط

قررت المفوضية الاوروبية تنظيم زيارة ميدانية الى مخميات المحتجزين الصحراويين بتندوف جنوبي الجزائر قبل متم السنة الحالية 2020.

وذكر بيان صادر عن المفوضية الاوربية، بان تراجع الدعم المقدم في إطار المساعدات الإنسانية قد تسبب في تدهور الوضع بسكان المخيمات فوق الأراضي الجزائرية واصبح يدق ناقوس الخطر.

واشار ذات البيان، إلى أن تداعيات هذا النقص في المساعدات الإنسانية زاد من حدة تفاقم الوضع واصبح يتطلب تدخل فوري للمنظمات العالمية في توفير مايمكن تقديمه لهؤلاء الذين تحتجزهم مليشيات البوليساريو بايعاز من النظام الجزائري.

وطالب البيان، كافة الدول الاعضاء الى المشاركة في انجاح هذه الزيارة إلى سكان مخيمات تندوف والحيلولة دون وقوع كارثة بشرية وشيكة بهذه المنطقة والتي يعيش السواد الأعظم منها في ظروف جد قاسية أمام أنظار تبون.

وشدد البيان على ضرورة ضخ اموال اضافية لتنفيذ استراتيجيات طويلة الامد والمتعلقة خصوصا بالتغذية والتعليم خاصة لفئة الشباب العاطل عن العمل بسبب إنعدام فرص الشغل بهذه المنطقةفوق التراب الجزائري.

ويذكر، بان المعونات الغذائية المقدمة من طرف المنظمات الدولية عرف تراجعاً كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية بسبب الفساد المتفشي داخل قيادات البوليساريو واحتكارها للمؤن على فئة دون فئة اخرى وتهريبها للمتاجرة فيها بدول أفريقيا جنوب الصحراء.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد