المغرب يقلص عجزه التجاري مع الإتحاد الأوربي وآسيا وإسبانيا تتصدر الشركاء الإقتصاديين

0

زنقة 20. الرباط / علي التومي

نحح المغرب في تقليص عجزه التجاري مع الاتحاد الأوروبي بمقدار 800 مليون دولار ،خلال سنة 2019 حيث عززت المملكة، مكانتها خلال السنوات الأخيرة، واضحى مركزا هاما لتصدير الصناعات ذات القيمة المضافة العالية مثل الطيران وصناعة السيارات.

وقال تقرير لوكالة شمال أفريقيا على موقعه الرسمي،ان دول الاتحاد الأوروبي تخطت 66٪ من التجارة الخارجية، خاصة بين المغرب و إسبانيا لتتصدر المملكة المغربية قائمة الدول بـ 15 مليار دولار، ثم تليها فرنسا بـ 13 مليار دولار.

و قالت ذات الوكالة في تقريرها السنوي لعام 2019 إن إسبانيا وفرنسا شكلتا 58٪ من إجمالي التجارة مع الاتحاد الأوروبي ، حيث قام المغرب بتنويع الشركاء التجاريين بشكل مطرد خلال السنوات القليلة الماضية.

واضافت الوكالة بان إجمالي التجارة مع آسيا قد بلغ 13.2 مليار دولار أو 17٪ من إجمالي التجارة، حيث عمل المغرب على تقليص عجزه التجاري مع دول آسيا بمقدار مليار دولار.

ومع الولايات المتحدة الأمريكية ، فقد بلغت حجم التجارة 800 مليون دولار مع عجز تجاري متزايد بواقع 350 مليون دولار تضيف ذات الوكالة.

ومثلت دول إفريقيا ،5.1٪ من إجمالي التجارة المغربية بقيمة 370 مليون دولار مقارنة بـ 270 مليون دولار في 2018، واما البلدان التي أبرم المغرب معها اتفاقية للتجارة الحرة فقد شكلت وفق التقرير 30.9٪ من إجمالي الصادرات المغربية واستحوذت على 72.4٪ من إجمالي تجارة المملكة.
وكانت البلدان التي أبرم معها المغرب اتفاقية تجارة حرة تشكل 9.30 بالمئة من إجمالي الصادرات المغربية واستاثرات بنحو 72% من المبادلات التجارية.
قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد