المغرب يترقب صدور تقرير الإتحاد الأوربي حول الملاذات الضريبية !

0

زنقة 20 | متابعة

بدأت بوادر ابتعاد المغرب عن اللائحة الرمادية للضرائب تتضح، مع إقـرار الحكومة لحزمة من الإجراءات لعل أبرزها حذف عدد من الامتيازات التي كانت تستفيد منها مجموعة من الشركات.

وأعلن المفوض الأوربي المكلف بالاقتصاد أن سبب بقاء المغرب في هذه اللائحة لحد الآن هو انتظار المفوضية لتقییم تجريه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

واعتبرت مصادر عليمة أن بقاء المغرب في هذه اللائحة، حسب ما أعلن عنه الاتحاد الأوروبي، يعود إلى التأخر الحاصل في تسليم منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتقييمها للإصلاحات التي قام بها المغرب، مشيرة إلى أن الراجح بقوة هو أنه سيتم إبعاد المغرب عن اللائحة الرمادية بعد تنفيذ سلسلة من الإصلاحات الضريبية الجوهرية.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد