المغاربة يطالبون برأس راقٍ تسبب في خرق حالة الطوارئ الصحية وتسبب في فوضى عارمة بطنجة وفاس وسلا والقصر الكبير

زنقة 20 | الرباط

عاشت مدن مغربية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، على وقع مسيرات بشرية جابت شوارع المدن خاص بطنجة وفاس وسلا، في الوقت الذي فرضت فيه السلطات الأمنية حالة الطوارئ، لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقد وجهت أصابع الاتهام الى أحد الرقاة الذي يدعى ‘’أشرف الحياني’’ بمدينة طنجة، لكونه الرأس المدبر لخروج العشرات من المواطنين و تعريض حياتهم للخطر و الإصابة بفيروس كورونا، بعد نشره تدوينة أثناء خروج للمسيرات حيث كتب فيها ‘’المغاربة يستجيبون لنداء الراقي أشرف الحياني’’، و أرفق التعليق بفيديو المسيرات، قبل أن يتدارك ما ارتكبه من جريمة، ليقوم بعدها بمسح كل ما يتعلق بتحريضه المغاربة من أجل الخروج للشارع.

و قد خلفت فيديوهات وصور المسيرات، التي جابت مدن فاس و طنجة و مراكش وسلا والقصر الكبير، استنكارا كبيرا من قبل المغاربة، الذين تداولوها على نطاق واسع، ووصفوا الأمر بعصيان مدني، في سياق الطوارئ التي فرضت لتجنب كارثة فيروس كورونا.

فيما طالب اخرون باعتقال المتهم الرئيس في التسبب في هذه ‘’الكارثة’’، و مواجهته بأقصى العقوبات القانونية، لما تسبب فيه من عصيان مدني و تعريض مئات المغاربة لخطر الموت.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد